أخبار عاجلة

اختتام مؤتمر القسطرة القلبية التداخلية لقسم القلب بطب قصر العينى

اختتام مؤتمر القسطرة القلبية التداخلية لقسم القلب بطب قصر العينى اختتام مؤتمر القسطرة القلبية التداخلية لقسم القلب بطب قصر العينى

>كتبت أمل علام

اختتمت مساء اليوم فعاليات المؤتمر السنوى الـ18 للقسطرة القلبية التداخلية، والذى عقد لأول مرة بتعاون كل من قسم القلب بطب قصر العينى، ومعهد القلب القومى فى الفترة من 9 إلى 13 أكتوبر الجارى.

 

وقال الدكتور حسام قنديل أستاذ ورئيس قسم أمراض القلب بطب قصر العينى ورئيس المؤتمر إن المؤتمر سبقه ورشة عمل بمعهد القلب القومى لـ18 حالة من حالات القسطرة القلبية، والتى تم إجراؤها بالمجان بالمعهد.

 

وشارك فى إجراء القسطرة أساتذة من طب قصر العينى ومعهد القلب القومى، بحضور عدد من الأساتذة من أوروبا وأمريكا، وتركيا، والسعودية موضحًا أنه تم عرض بث حى للأطباء إلى داخل قاعات معهد القلب القومى .

 

وأشار الدكتور حسام قنديل إلى أن المؤتمر كان مخصصًا فى الدعامات والقسطرة، وتم الإعلان عن أحدث الدعامات الدوائية، موضحًا أن العلاج بالقسطرة باستخدام الدعامات الحديثة يعتبر العلاج الأمثل لمعظم أمراض الشرايين التاجية، والتى من الممكن علاجها باستخدام القسطرة، وتركيب الدعامات، وبنسب نجاح عالية وبدون مضاعفات مع خروج المريض فى نفس يوم إجراء القسطرة.

 

وأضاف أن المؤتمر ناقش الأدوية المصاحبة لعلاج الشرايين التاجية بعد تركيب الدعامات والمدة المسموح بها بعد تركيب الدعامات للوقاية من الانسداد المفاجئ للدعامات، موضحًا أن المؤتمر استعرض الطرق الحديثة للوصول لشرايين القلب من خلال شرايين اليد بدلاً من شرايين الفخذ، مشيرًا إلى أن هذه الحالات تتميز بقصر فترة البقاء فى المستشفى وفرص أقل فى حدوث التجمع الدموى مكان القسطرة .

 

وقال إن الدعامات الحديثة التى تستخدم فيها الدعامات الدوائية الحديثة ما زالت تتطور بسرعة لصالح المريض بحيث تكون نسبة المعدن فيها أقل ما يكون، وأن تكون متوافقة مع الأنسجة وأن تسمح بتدفق الدم فى الشرايين الجانبية دون حدوث انسداد فيها، وتكون دائمة .

 

وأكد أن هذه الدعامات فعالة ودائمة حتى فى المرضى المصابين بالشرايين التاجية، ومرضى السكر وخصوصًا كبار السن، وفى ظل وجود تكلس عالية داخل الشرايين، وهى من أصعب الفئات التى يتم تركيب القسطرة العلاجية لهم.


>

مصر 365