ارتفاع الدولار يشعل سوق الأسمدة والمبيدات الزراعية

ارتفاع الدولار يشعل سوق الأسمدة والمبيدات الزراعية ارتفاع الدولار يشعل سوق الأسمدة والمبيدات الزراعية

اسمدة.. أرشيفية

شهدت الأسمدة والمبيدات المستوردة، ارتفاعا خلال الأسبوع الجارى، تراوح ما بين 11.8 – %38 تأثرا بارتفاع سعر صرف الدولار بالسوق الموازية من 12.80 جنيه بداية الشهر الماضى إلى متوسط 15 جنيها حاليا.

وتستهلك مصرسنويا ما بين 500 – 600 ألف طن أسمدة متخصصة التى تستخدم فى الأراضى الصحراوية و9 ملايين طن أحادية «يوريا ونترات».

وقال محمود أبو زيد، عضو جمعية موزعى الأسمدة، في تصريح صحفي اليوم، إن طن سلفات البوتاسيوم المستورد «تام الصنع» قفز بنحو 1000 جنيه، ليرتفع من 8500 لـ9500 جنيه، و نترات الكالسيوم من 3500 لـ4000 جنيه منذ أيام.

فيما أكد ماهر أبو جبل، مدير عام التسويق بإحدى شركات الأسمدة، أن المبيدات شهدت ارتفاعًا مماثلًا فى الأسعار بسبب أزمة الدولار، وقفز سعر اللتر من مختلف الأنواع بما يتراوح بين 25 و100 جنيه، حيث ارتفع سعر مبيد الحشائش المستورد من 175 لـ200جنيه، والمبيد الفطرى من 340 لـ380 جنيهًا، وبعض الأصناف الأخرى من 600 لـ700 جنيه.

ويوجد فى السوق المصرية حوالى 3000 مبيد مسجَّل، و5000 مركَّب أسمدة مسموح بتداوله، وتقدر  قيمة المبيدات المتداولة بـ2 مليار جنيه، %80 منها مستورد.

أونا