أخبار عاجلة

متعب بن عبدالله: جاهزون لتنفيذ أوامر خادم الحرمين في أي مكان وزمان

متعب بن عبدالله: جاهزون لتنفيذ أوامر خادم الحرمين في أي مكان وزمان متعب بن عبدالله: جاهزون لتنفيذ أوامر خادم الحرمين في أي مكان وزمان

نقل صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الاعلى لكافة القطاعات العسكرية - حفظه الله - لأبنائه منسوبي الحرس الوطني الذين يشاركون زملاءهم في مهمة الدفاع عن وطننا الغالي، مؤكداً سموه على جاهزية واستعداد قوات الحرس الوطني الدائم لتنفيذ اوامر خادم الحرمين الشريفين في أي مكان وزمان.

وأشار الأمير متعب بن عبدالله الى فخر كافة منسوبي الحرس الوطني واعتزازهم بالمشاركة في الدفاع عن حدود بلادنا مشيراً الى ان هذا الشرف هو أنبل رسالة وأعز مهمة، وأمن بلادنا واستقرارها امانة في اعناقنا جميعاً.

جاء ذلك خلال زيارة سموه يوم أمس للواء الأمير تركي بن عبدالعزيز الاول الآلي والذي يستعد للمشاركة في مهمة الدفاع عن الحد الجنوبي لبلادنا الغالية ضمن مساهمات وزارة الحرس الوطني الى جانب زملائهم من وزارة الداخلية ووزارة الدفاع في هذه المهمة المقدسة.

وعند وصول سموه مقر اللواء يرافقه نائب وزير الحرس الوطني الاستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري كان في استقباله رئيس الجهاز العسكري الفريق محمد بن خالد الناهض وصاحب السمو اللواء الركن تركي بن عبدالله بن محمد آل سعود قائد لواء الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول الآلي، حيث عزف السلام الملكي ثم استمع الحضور إلى تلاوة من الذكر الحكيم.

تركي بن عبدالله: قواتنا وصلت للجاهزية الكاملة والاحترافية العالية للدفاع عن حدود بلادنا الأبية ومقدساتنا الغالية

بعد ذلك ألقى صاحب السمو اللواء الركن تركي بن عبدالله بن محمد آل سعود قائد لواء الأمير تركي بن عبدالعزيز الاول الآلي كلمة عبر فيها عن بالغ الشكر والتقدير لما توليه حكومتنا الرشيدة من دعم لقطاعاتنا العسكرية مشيراً لما وصلت آلية وحدات الحرس الوطني من تطور وجاهزية قتالية عالية والذي هو نتاج لما قام به باني الحرس الوطني خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - يرحمه الله - وواصل مسيرة الدعم والتحديث لهذا الصرح الشامخ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - حتى وصلت قواتنا العسكرية للجاهزية الكاملة والاحترافية العالية للدفاع عن حدود بلادنا الأبية ومقدساتنا الغالية، معرباً سموه عن سروره ومنسوبي اللواء الذين منحوا شرف الوقوف وقفة العز مع كافة القطاعات العسكرية للدفاع عن الحد الجنوبي لبلادنا الغالية مختتماً سموه كلمته بصادق العهد بالمحافظة على هذا الشرف وبذل كل غالٍ ونفيس ليظل هذا الوطن آمناً مستقراً. ثم ألقيت قصيدة شعرية بهذه المناسبة.

بعد ذلك التقى الأمير متعب بن عبدالله منسوبي اللواء حيث هنأهم سموه بهذا الشرف مؤكداً ثقته بما سيقومون به من مهام مشاركة مع زملائهم في بقية القطاعات العسكرية في الذود عن تراب الوطن وحماية مقدساته ومكتسباته، معرباً سموه عن فخره بما قدمته قوات الحرس الوطني في الحد الجنوبي من تضحيات وبطولات فداء للدين والوطن أثناء مشاركتهم مع زملائهم من القطاعات العسكرية في منطقة نجران.

واشار الأمير متعب بن عبدالله الى ان الوطن غالٍ ولا يحميه الا سواعد ابنائه لهذا يجب ان نكون صفاً واحدًا في سبيل اداء واجباتنا على اكمل وجه لا سيما ان بلادنا مهبط الوحي وارض الحرمين الشريفين وامنها وامانها واستقرارها امانة في اعناق الجميع. واضاف سموه الى ان القوات سواء وزارة الداخلية او وزارة الدفاع او وزارة الحرس الوطني اثبتت جميعها مستوى التكامل والتنسيق والتعاون واستشعار روح المسئولية اتجاه امن هذا الوطن وانها على مستوى الثقة الموضوعة فيها، كما دعا سموه الله عز وجل ان يكتب النصر والعزة والتمكين لقواتنا العسكرية وان يحفظ المملكة وشعبها الوفي من كل مكروه تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله-. كما استمع سموه إلى اسئلة ومداخلات منسوبي اللواء ومتطلباتهم ووجه سموه باتخاذ كافة الاجراءات في سبيل تلبيتها والعمل على تذليل الصعاب والمعوقات لتوفير البيئة الايجابية للعمل المتكامل. بعد ذلك التقطت الصور التذكارية مع سموه.

وفي ختام الحفل قدم صاحب السمو اللواء الركن تركي بن عبدالله بن محمد آل سعود قائد لواء الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول الآلي هدية تذكارية لسمو وزير الحرس الوطني بهذه المناسبة. حضر الحفل صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن وكيل الحرس الوطني لشؤون الأفواج والمستشار بمكتب سمو وزير الحرس الوطني الفريق فيصل بن عبدالعزيز بن لبدة ورؤساء الهيئات وقادة الألوية والوحدات وعدد من كبار المسؤولين في الحرس الوطني.

وزير الحرس الوطني يشيد بالمعنويات العالية لأبطال اللواء المتجه للحدود الجنوبية