برلمانى : سأتقدم ببيان عاجل لإقالة «نصار» لأنه خالف الدستور

برلمانى : سأتقدم ببيان عاجل لإقالة «نصار» لأنه خالف الدستور برلمانى : سأتقدم ببيان عاجل لإقالة «نصار» لأنه خالف الدستور

 

النائب عاطف ميخاليف عضو مجلس النواب

قال الدكتور جابر جاد نصار رئيس جامعة القاهرة ردا على مطالبة النائب عاطف ميخاليف بإقالته بسبب قرار إزالة خانة الديانة من أوراق الجامعة، أقدر كل الآراء التى اختلفت مع القرار، ونحن عندما نصدر قرار فى الجامعة لمواجهة إشكالية معينة لا يكون فى ذهننا التأثير الذى يحدثه القرار ولكننا نعالج مشكلة.

وأضاف، فى مداخلة تليفونية مع الإعلامي جابر القرموطي فى برنامج “مانشيت القرموطي” على قناة العاصمة الجديدة : هذا القرار صدر متوافقًا مع الدستور المصرى فى المادة 53 التى تمنع التمييز بين المصريين فى الدين أو الجنس أو العرق أو اللون.

من جانبه قال النائب عاطف ميخاليف عضو مجلس النواب: أن ما ذكره الدكتور جابر نصار عار من الصحة قد تكون الشروط لا تتفق مع الـ9 المسيحيون، وأضاف لـ”مانشيت القرموطي”: نحن نصعد الأمور فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها ، وطالبته بتقديم استقالته لأنها أمور تثير البلبلة، وما يذكره غير دستورى ،سأقدم بيان عاجل يوم الأحد المقبل فى مجلس النواب ضده للمطالبة باقالته.

وتابع خانة الديانة موجودة فى كل الوثائق المصريةأ فلماذا نلغيها من الأورق بجامعة القاهرة، وإثارة مثل هذه المشاكل فى هذا الوقت إثارة للبلبلة ويعيد للذاكرة ما قاله المستشار هشام جنينه بأن الفساد وصل حجمه 600 مليار جنيه، وأشار إلى أن القانون المصرى لا يوجد به ما يلزم الدكتور جابر النصار أو يمنعه من وضع خانة الديانة أو إزالتها وما فعله الدكتور جابر نصار غير دستورى.

ورد الدكتور جابر نصار، على هذا الامر قائلًا ماكان يحدث عرف قديم وفاسد، ولا يوجد نص قانونى فى قانون تنظيم الجامعات تتطلب وجود خانة للديانة فى الأوراق الرسمية وإلغائها أمر طبيعي، وتصرفنا وفق ما نصه القانون، يمكن يكون القرار غير متوقع وإنما بالتأكيد هو يعالج حالة، ونحن فى دولة قانون ومن لا يوافق على قرار رئيس جامعة القاهرة عليه اللجوء للمحكمة لوقف القرار، والبرلمان ليس مرجعيه بالنسبة لنا.

ورد على سؤال طرحه الاستاذ علاء عريبي فى جريدة الوفد بأنه يتلقى تعليمات من الأجهزة الأمنية، وقال أحترم رأيه واذا كنت أتلقى تعليمات، فهل سأتلقى تعليمات وحدى أم أن كل رؤساء الجامعات يتلقون تعليمات، وأضاف، لست من الباحثين عن الشو الاعلامي ، وهذا القرار من ضميرنا وليس بإملائات من أحد، وأضاف: حقننا نجاح كبير من الناحية المالية والإدارية، والدليل أن لدينا فائض ما يعادل مليار و300 مليون ولم يحدث بها مظاهرة منذ عام ونصف.

أونا