السجن 8 و9 أعوام لمتظاهرين شيعة فى السعودية

السجن 8 و9 أعوام لمتظاهرين شيعة فى السعودية السجن 8 و9 أعوام لمتظاهرين شيعة فى السعودية

حكمت محكمة سعودية على شخصين بالسجن 8 و9 سنوات، بتهمة المشاركة فى تظاهرات فى منطقة القطيف الشيعية شرق البلاد، على ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

وحكم على الأول بالسجن ثمانى سنوات للمشاركة فى ثلاث تظاهرات فى العوامية فى منطقة القطيف (شرق) و"حيازة صور مناوئة للمملكة وولاتها فى هاتفه المحمول" و"معرفة عدة أشخاص من الخارجين على ولى الأمر بالقطيف وأدوارهم التى يقومون بها من توزيع المنشورات والزجاجات الحارقة وتستره عليهم".

وحكم على الثانى بالسجن تسع سنوات بعد "إدانته بالخروج فى أكثر المظاهرات التى حدثت" فى القطيف و"بدخول مواقع صفحات مناوئة للدولة بقصد المشاركة والمتابعة وكتابة عبارات تحريض على ولاة الأمر فى البلاد والإساءة لهم والمطالبة بإخراج السجناء الموقوفين ممن صدرت عليهم أحكام نهائية على ذمة قضية تفجير الخبر"، بحسب الوكالة.

وقدم المتهمان والادعاء استئنافا للحكم، حيث شهدت القطيف تظاهرات تزامنا مع احتجاجات البحرين العام 2011 سرعان ما اتخذت منحى تصاعديا العام 2012 ما أدى الى سقوط أكثر من عشرة قتلى.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسى للشيعة الذين يشكلون نحو 10 بالمائة من السعوديين البالغ عددهم نحو عشرين مليون نسمة.

ويتهم أبناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم فى الوظائف الإدارية والعسكرية، خصوصا فى المراتب العليا للدولة.

وتقول منظمات حقوقية إن قوات الأمن اعتقلت أكثر من 600 شخص فى القطيف منذ ربيع العام 2011 لكنها أطلقت سراح غالبيتهم.

مصر 365