أخبار عاجلة

مصادر عسكرية لـ«الرياض»: مقاتلات التحالف أغارت على مواقع في تعز وسط استمرار المعارك مع الانقلابيين

سقط عشرات القتلى والجرحى من ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في غارات لمقاتلات التحالف العربي امس في مناطق في تعز، وذكرت مصادر عسكرية لـ»الرياض» ان مقاتلات التحالف العربي استهدفت ثكنة عسكرية لمسلحي الجماعة في منطقة الضباب غرب مدينة تعز، وتجمع لهم في مدرسة الروضة في منطقة الربيعي والتي أحالوها إلى ثكنة عسكرية، وتلة الضنين. كما قصفت المقاتلات الحربية تلة سوفتيل، وأدت الغارات إلى تدمير آليات عسكرية للانقلابيين.

وتأتي هذه الغارات بعد معارك عنيفة شهدتها تعز إثر محاولة المتمردين استعادة مواقع عسكرية في الجهة الغربية، بعد أن سيطرت عليها القوات الشرعية الأحد، ومن أهمها جبل هان وطريق الضباب، وشهدت تعز ليل الأحد وفجر أمس الاثنين مواجهات عنيفة في منطقة غراب باتجاه مفرق شرعب، ونقطة السمن والصابون، فيما وصلت التعزيزات للحوثيين في منطقتي حذران والربيعي، واستطاعت القوات الشرعية تحرير بعض المواقع في حذران، وكان المتحدث العسكري في تعز العقيد منصور الحساني أكد مقتل 18 مسلحاً من الحوثيين وقوات صالح قُتلوا خلال المعارك، بالإضافة لـ8 من أفراد الجيش الوطني والمقاومة.

وكانت القوات الشرعية استطاعت خلال اليومين الماضيين تحقيق انتصارات مهمة تكللت الأحد بالسيطرة على موقع جبل الاستراتيجي وفتح خط الضباب الرابط بين تعز وعدن.

من جانب آخر، علن الجيش اليمني القبض على خلية إرهابية مكونة من 6 عناصر مسؤولة عن تنفيذ عمليات اغتيال، بمحافظة حضرموت، حسب بيان للمنطقة العسكرية الأولى؛ وذكر البيان أن «قوات الجيش في المنطقة العسكرية الأولى تمكنت بمساندة من قوات التحالف العربي، من إلقاء القبض على خلية إرهابية مسؤولة عن تنفيذ أعمال إجرامية واغتيالات بمدينة القطن في المحافظة»، وأوضح ان الخلية تتكون من 6 عناصر، على رأسهم المدعو «ع خ ل» من مدينة القطن، والمطلوب على ذمة قضايا قتل طالت عددا من الجنود والمواطنين، وأشار إلى أن «العملية أتت عقب رصد وتتبع للعناصر الإرهابية دام أكثر من شهر، وشمل حملات تفتيش لعدد من المنازل والمزارع والأماكن المشبوهة».