أخبار عاجلة

رئيس «حماية النيل»: لدينا 28 ألف حالة تعدٍ على النهر منذ 40 عامًا يستحيل إزالتها (حوار)

المهندس صلاح عز - رئيس هيئة حماية وتطوير النيل بوزارة الري

المهندس صلاح عز – رئيس هيئة حماية وتطوير النيل بوزارة الري

حوار – معاذ عبدالحميد – تصوير عمر جمال

- شخصيات «مهمة» قمنا بإزالة أنديتهم المخالفة على النهر ولا نهاب أحد
> - سنبدأ في المرحلة الثانية من مشروع «ممشى أهل » قريبًا
> - إجمالي حالات التعدي على النهر بلغت 50 ألف و339 حالة
> - سنرسل مشروع قانون للوزراء لسحب ولاية الزراعة لمساحة 40 مترًا من النهر
> - اقترضنا من الصندوق الاجتماعي للتنمية 192 مليون جنيه لحماية جوانب النيل

قال المهندس صلاح عز، رئيس هيئة حماية وتطوير النيل بوزارة الري، إنَّ إجمالي حالات التعدي على نهر النيل بلغت نحو 50 ألف و339 حالة، مؤكدًا أنَّ حملات الإزالة شملت 10 آلاف و700 حالة خلال العامين الماضيين.

وأضاف عز في حواره مع وكالة «ONA»، أنَّ هناك أكثر من 28 ألف حالة تعدٍ على نهر النيل يستحيل إزالتها، نظرًا لتواجدها منذ 40 عامًا، لافتًا إلى أنَّ تلك الحالات تمثل تجمعات سكانية كبيرة، حيث يتم دراسة تقنين أوضاعهم القانونية حاليًا.

وأكَّد رئيس هيئة حماية وتطوير النيل، أنَّ الوزارة لا تهاب أحد ويخضع كافة الأشخاص تحت إطار القانون، موضحًا أنَّ شخصيات «مهمة» كانت تمتلك أندية مخالفة على النهر وتم إزالتها على الفور.

وأوضح أنَّ الوزارة بصدد البدء في المرحلة الثانية من مشروع «ممشى أهل مصر»، مؤكدًا أنَّ إنجاز 96 كيلو مترًا عبر 16 محافظة لحماية جوانب نهر النيل.

وإلى نص الحوار..

في البداية.. ما هي أعداد حالات التعدي التي تم رصدها خلال العام الماضي ؟
> وزارة الري أطلقت حملة قومية لإنقاذ نهر النيل، منذ يناير 2015، ووصلت أعداد التعديات إلى 50 ألف و339 حالة تعدٍ على نهر النيل، ونعترف أنَّ حجمّ التعديات على النهر كبيرة للغاية، لكن أدت إلى زيادتها بشكليرجع ذلك لأحداث ثورة يناير وما تبعها.
> ويمكن القول حاليًا إنَّ حالات التعدي التي تمكنت وزارة الري من إزالتها بلغت نحو 10 آلاف و700 حالة، وإذا تم قياس حالات التعدي على النهر بالرقم الإجمالي، يظهر للجميع أنَّ وتيرة العمل في إزالة التعديات تتم بشكلٍ بطئ، لكن في الحقيقة أنَّ هناك 28 ألف حالة تعدٍ على النهر منذ أكثر من 40 أو 50 عامًا، إضافة إلى التجمعات السكانية الهائلة بتلك المناطق، والتي يستحيل إزالتها.
> والتفكير يتم حاليًا في تقنين أوضاع تلك المناطق في إطار القانون.

هل هناك قوانين تعوق عمل جهاز حماية نهر النيل من ممارسة عملها ؟
> نعم.. قانون الري الموحد والصرف وهما قانون رقم 12 والخاص بالتعديات على نهر النيل، وأيضًا رقم 48 الخاص بالتلوث.
> ونعكف حاليًا على إصدار قانون موحد في منع وحظر إقامة أي منشأة على نهر النيل لمسافة نحو 30 مترًا بشكلٍ عام، إضافة إلى إصدار قانون المنطقة المقيدة لنحو 40 مترًا والذي لا يتم إقامة أي منشأة سوى أخذ تصاريح من وزارة الري.
> ووزارة الري ترفع يديها عن حدود نهر النيل بعد الـ50 مترًا وإعطاء ولاية الوحدات المحلية عليها للمارسة سلطتها بشكلٍ متكامل.
> ويتم حاليًا الانتهاء من تلك القوانين تمهيدًا في عرضه على مجلس الوزراء ومن ثم مجلس النواب.

المهندس-صلاح-عز-رئيس-قطاع-حماية-نهر-النيل مع محرر وكالة أونا

المهندس صلاح عز – رئيس قطاع حماية نهر النيل مع محرر وكالة أونا

ما أعداد الحالات التي تم إزالتها خلال العام الحالي ؟
> منذ يناير 2016 وحتى الآن تم إزالة 4 آلاف حالة، وإزالة تلك الحالات تمثل نوع من الردع للمواطنين في عدم إقامة أي منشأة على نهر النيل.
> وأؤكَّد أنَّ المواطنين سيفكرون 100 مرة إذا حاولوا الاعتداء على النهر، لأنَّ أدوات الردع باتت قوية ولا يتم استثناء أحد مهما كان منصبه.

مشاكل تراخيص الأقفاص السمكية في فرعي دمياط ورشيد متى سيتم الانتهاء منها ؟
> مشكلة الأقفاص السمكية كبيرة، لكن حاليًا يتم إزالة أي قفص سمكي لم يصدر ترخيصًا بصدده.

المقاهي النيلية كيف يتم التعامل معها.. وما عقوبة المخالف ؟
> يتم التعامل مع الجميع وفقًا لإطار القانون، ولن نستثني أحد ولا يوجد أحد فوق القانون، وكان هناك شخصيات كبرى تمتلك أندية على النهر وقمنا بإزالتها على الفور، إضافة إلى أحد المقاهي المخالفة قد قام بتوسعة مساحته ومخالفة التراخيص الصادرة بحقه، مما استلزم بإزالة المقهي بالكامل بمنطقة .
> ونسبة الإزالة تتم وفقًا لجدول زمني للمقاهي والأندية المخالفة، حيث يتم دراسة الموقف الأمني لعدم حدوث أي مناوشات مع أصحاب تلك المقاهي أو الأندية، وهناك تنسيق مستمر مع وزارة الداخلية.

هل هناك آليات جديدة ستقوم بها وزارة الري لحماية نهر النيل من أي اعتداء محتمل .. إضافة إلى تجميل النهر ؟
> معالي وزير الري محمد عبد العاطي، كان قبل تولى الوزارة قد فكر في «ممشى أهل مصر»، والذي تم تنفيذه حاليًا بداية من كوبري أكتوبر وحتى كوبري قصر النيل، وتم تجميل وجه الممشى بشكلٍ حضاري يتلائم مع المواطنين المصريين والأجانب في آن واحد.
> ويمكن القول بشكلٍ حقيقي أنَّ مشروع «ممشى أهل مصر» سيضاهي أنهار باريس ولندن، من حيث الجمال.
> ونبدأ حاليًا العمل بطول واحد كيلو متر بداية من كوبري 15 مايو وحتى الزمالك.
> وهناك تمويل حاليًا الصندوق الاجتماعي للتنمية بقرض قدره 192 مليون جنيه، لحماية جوانب نهر النيل عبر 16 محافظة التي يمر به النيل.
> والمشروع الذي اسميه بالعملاق بدء منذ 31 يونيو 2015، وتم عمل 96 كيلو مترًا لحماية جوانب النهر.

ما هي استعدادات الري في احتواء أمطار الغزيرة التي هطلت بالسودان وبداية فيضان كبير لمصر ؟
> الحمدلله من فضل ربنا يعُد فيضان هذا العام يعُد الأكبر منذ 9 سنوات عجاف، والسد العالي يحمي مصر أي فيضانات والاستعدادات تتم بشكلٍ يومي.

هل هناك تعارضات بين وزارتي الري والزراعة في إزالة حالات التعدي قرابة النهر ؟
> القانون الجديد الذي أسلفت الذكر فيه، يعطينا الحق لمساحة نحو 40 مترًا أنَّ تكون كافة الأراضي بذلك النطاق تحت ولاية وزارة الري دون سواها.

ما هي المحافظات الأكثر تعدي على نهر النيل؟
> محافظات الوجه البحري بالتأكيد منها كفر الشيخ والبحيرة، حيث يتم إزالة التعديات يوميًا.
> والتعديات بوجه بحري تصل إلى 80% عن وجه قبلي.

أونا