أخبار عاجلة

الفريق السماوي يطلق خطة علاجية لسمنة أطفال المدارس

الفريق السماوي يطلق خطة علاجية لسمنة أطفال المدارس الفريق السماوي يطلق خطة علاجية لسمنة أطفال المدارس

أطلق الفريق السماوي المنبثق عن برنامج سباق بناة المدينة خطته العلاجية للأطفال في المدارس الذين يعانون من السمنة، إضافة إلى تجهيز البرامج الرياضية من قبل مجلس دبي التنفيذي عدة مبادرات بالتعاون مع جهات حكومية مختلفة بهدف المساهمة في تخفيض نسبة السمنة عند الأطفال والتي تتعدى 30% على مستوى الدولة.

صرحت بذلك نوره الشامسي منسقة الفريق ورئيس قسم التصاريح والتغذية التطبيقية بإدارة سلامة الغذاء ببلدية دبي.

وقالت إننا نقوم حاليا في البلدية بإعداد دليل كامل عن التغذية في المدارس يكون دليلاً للمقاصف المدرسية وأيضاً للشركات الموردة لأغذية الطلاب والمعنيين في المدارس والأهالي والطلاب.

وقد تم إجراء مسح شامل للأغذية التي تقدم في مقاصف المدارس والتعرف على مدى وعي المشرفين وإدارة المدارس بأهمية توفير الخيارات الصحية للأطفال، ويتم حاليا تحديث الدليل وذلك بناءً على أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال وبناءً على توصيات من جهات عالمية والتي تهدف لتحسين القيمة الغذائية للأطعمة المتوفرة في المقاصف والحد من الأطعمة ذات النسبة العالية من والسعرات الحرارية.

وتم الاتفاق بين الفريق السماوي ومجلس دبي الرياضي على أن يتولى المجلس مسؤولية تنظيم النشاطات البدنية للأطفال وتلاميذ المدارس مع وضع حوافر وجوائز تساهم في رفع النشاطي البدني للطلاب.

13 جهة

ويعد الفريق السماوي أحد فرق سباق «بناة المدينة» لعام 2016 في دورته الثانية،، ضمن جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، بمشاركة 13 جهة حكومية محلية واتحادية، وما يقارب 80 موظفاً، للعمل على تحسين أربع خدمات حكومية مشتركة بين هذه الجهات، تركز على الربط الإلكتروني، وتقليل الإجراءات على المتعاملين

4 فرق

يضم السباق أربعة فرق هي «الفريق الرمادي» لخدمة «المنافذ الجوية» و«الفريق البنفسجي» لخدمة «مزاولة الأعمال التجارية» و«الفريق البرتقالي» لخدمة «الفصل في الدعاوى العمالية» و«الفريق السماوي» لخدمات «صحة الأطفال» لتقليل نسبة السمنة ويركز الفريق السماوي على تقليل نسبة البدانة والوزن الزائد عند الأطفال «5-17 سنة» وتوفير خدمات اللياقة البدنية والتغذية والخدمات الطبية التي تعزز مستوى الوعي حول أنماط الحياة الصحية.

خطوات

تم تحديد خطوات المشروع والتي تشمل الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في مجال التغذية التطبيقية وإعداد دليل تصنيف الأطعمة من الناحية التغذية وإعداد آلية وإجراء لتصنيف الأغذية والبدء بالأغذية المخصصة للمدارس وتطوير النظام الإلكتروني الموجود في بلدية دبي ليمكن للمستهلك التعرف على القيمة الغذائية للمنتجات وتطوير التطبيق الإلكتروني الذكي الموجه للمجتمع وتم تكليف بلدية دبي بالإشراف.كما قرر الفريق إعداد مبادرة ثانية بعنوان المدارس السعيدة وذلك بهدف بناء مجتمع صحي من خلال تفعيل دور المدارس واتخاذها كنقطة بداية لتبني أسلوب حياة صحية.

آليات التنفيذ

وتحددت آلية تنفيذ المبادرة من خلال تحليل بيانات الاستبيانات الأولية التي تصل من المدارس حول زيادة نسبة الأوزان لدى الطلبة وسيتبع ذلك تحديد المدارس المستهدفة وتصميم البرنامج الغذائي والرياضي من خلال طرق مبتكرة.

تم إقرار المبادرة الثالثة وهي التقرير الصحي للطالب تنفذها هيئة الصحة بدبي بهدف تشجيع الأهل ومشاركتهم في مشروع إنقاص أوزان الطلبة المستهدفين عن طريق التواصل المباشر معهم وتوفير بيانات دورية عن الوضع الصحي للطالب.

السكري

حدد الفريق مجموعة تحديات منها أن 33% من الأطفال بين السن 5-17 أصحاب الوزن الزائد والسمنة يصابون بالسكري، وذلك بسبب الاختيار غير الصحي للغذاء وقلة الرياضة. واستقرت مهام الفريق على مبادرات منها «اعرف غذاءك» لتعزيز اختيار الغذاء الصحي المناسب، وتثقيف الأطفال والأهل، وإلزام موردي المدارس بوجبات ذات قيمة عالية.