أخبار عاجلة

طريقة جديدة لزرع نخاع العظم دون استخدام العلاج الكيميائى

طريقة جديدة لزرع نخاع العظم دون استخدام العلاج الكيميائى طريقة جديدة لزرع نخاع العظم دون استخدام العلاج الكيميائى
كتب بيتر إبراهيم

زرع الخلايا الجذعية، والمعروف على نطاق واسع باسم زرع نخاع العظم، تقنية قوية يمكن أن تكون علاجا مدى الحياة لمجموعة متنوعة من الأمراض، ولكنه يتطلب استخدام العلاج الكيماوى أو الإشعاعى.

وقد توصل الباحثون فىجامعة ستانفورد للطب لوسيلة لإجراء العلاج آمنة وفعالة بالنسبة للبشر، حيث يمكن استخدامها لعلاج أمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة، والسكري، والتصلب المتعدد، وإصلاح الاضطرابات الأيضية الخلقية مثل أمراض "فقاعة الصبى"، وعلاج العديد من أنواع السرطان، وكذلك جعل زراعة الأعضاء أكثر أمنا وأكثر نجاحا.

وقال الدكتور ايرفينج ويسمان، المؤلف المشارك للبحوث وأستاذ علم الأمراض وعلم الأحياء التطورى فى جامعة ستانفورد، إن زرع النخاع فى الدم بنجاح، يتطلب استخدام العلاج الكيميائى أو العلاج الإشعاعي، وهذا يدمر مجموعة متنوعة من الأجهزة وقد يؤدى إلى الوفاة. 

وتوصل العلماء فى معرض أبحاثهم إلى طريقة طريقة جديدة لزرع نخاع العظم دون العلاج الكيميائى باستخدام الأجسام المضادة ضد بروتين سطح الخلية الذى يسمى “c-kit”، وذلك لاستنزاف الخلايا الجذعية فى الدم فى الفئران التى تعانى من نقص المناعة.

ومع ذلك، وجد العلماء ان هذه الأجسام المضادة وحدها لن تكون فعالة لذلك سعى الباحثون لتعزيز الفعالية من خلال الجمع بين الأجسام المضادة مع العوامل البيولوجية التى تعمل على منع بروتين سطح الخلية آخر يسمى “CD47”

وأضاف الباحثون أن هذا العلاج يمهد الطريق للتوقف عن استخدام العلاج الكيماوى ويساعد على أخذ خلايا الدم الجذعية المزروعة من متبرع للإقامة فى نخاع العظام وتوليد دم جديد كليا ونظام مناعة جديد.

وقد نشرت نتائج الدراسة عبر موقع “Science Daily”

مصر 365