أخبار عاجلة

وزيرة الصحة العراقية تعتزم تقديم استقالتها حال ثبوت تقصير

وزيرة الصحة العراقية تعتزم تقديم استقالتها حال ثبوت تقصير وزيرة الصحة العراقية تعتزم تقديم استقالتها حال ثبوت تقصير

عديلة حمود وزير الصحة العراقية

أعلنت وزيرة الصحة العراقية، عديلة حمود، اليوم الخميس، اعتزامها تقديم استقالتها، حال ثبت تقصير من وزارتها في حريقٍ نشب الثلاثاء، في ردهة للأطفال الرضع بأحد مستشفيات العاصمة بغداد وتسبب بمصرع 11 منهم.

وجاء في كتاب موقع باسم الوزيرة، اطلعت عليه الأناضول، إنه “في حال ثبوت أية تقصير من أي مفصل من مفاصل الوزارة يتعلق بتقديم الدعم أو اجراءات أو توجيهات للمستشفى وترتب على ذلك التقصير الحريق، فأنا مستقيلة من منصبي”.

وذكرت وزارة الصحة أن 11 طفلا حديثي الولادة لقوا حتفهم، أمس الأول، في حريق وقع بسبب ماس كهربائي في مستشفى “اليرموك” غربي العاصمة بغداد.

وقال أحمد الرديني، المتحدث باسم الوزارة للأناضول، اليوم إن “مكتب المفتش العام لوزارة الصحة بدأ التحقيق في أسباب الحريق والجهات المقصرة”، مشيرا أن “نتائج التحقيق ستعلن أمام الجميع وسيحاسب كل مقصر”.

كما أوعز رئيس البرلمان، سليم الجبوري، أمس الى لجنة الصحة والبيئة البرلمانية ببدء التحقيق في الحادث.

وتجمع العشرات من ذوي الأطفال المتوفين أمام المستشفى، عقب الحادث، وهاجموا مسؤوليها، وأعلنوا عزمهم رفع دعاوى قضائية ضد وزارة الصحة بسبب “الإهمال وسوء الخدمات الطبية المقدمة للمرضى”.

وعلى خلفية الواقعة قدم مدير صحة “الكرخ” في العاصمة بغداد، جاسب لطيف علي الحجامي، استقالته، الذي تحمله وزيرة الصحة، مسؤولية تراجع الواقع الصحي في مستشفيات تقع تحت إدارته.

وتعاني أغلب المستشفيات التي تدار من قبل وزارة الصحة من سوء في الخدمات الطبية، بحسب مواطنين، مما يضطر مئات المرضى التوجه للمستشفيات الخاصة التي تتقاضى مبالغ مرتفعة من أجل الحصول على خدمات صحية أفضل.

أونا