أخبار عاجلة

سعود بن نايف يدشن مهرجان «صيف الشرقية» وسط حضور شعبي ورسمي

أثنى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أثناء افتتاحه مهرجان صيف الشرقية "37" على تنوع نشاطات المهرجان بعد أن تجول على أركانه، مقدما شكره لأمانة المنطقة الشرقية التي أجادة التنظيم.

وافتتح المهرجان مساء أول من أمس في متنزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية في الدمام.

وتبرع سموه في قسم الخلايا الجذعية، إذ سجل أول متبرع في ليلة الافتتاح، كما تبرع في أول ليلة 168 متبرعا حسبما أفاد المنظمون لـ "الرياض".

وقال م. الجبير في كلمته خلال الحفل "إن المهرجان يتضمن أكثر من 50 فعالية ترفيهية وتثقيفية وتعليمية، تناسب جميع شرائح المجتمع"، مضيفا بأن الأمانة عملت خلال السنوات الماضية على توفير كافة الإمكانيات المتاحة من أجل تجهيز المواقع والأماكن الترفيهية والسياحية التي توفر لضيوف المنطقة وزوارها كل وسائل الراحة والترفيه؛ حيث إن المنطقة الشرقية غنية بالأماكن الأثرية والسياحية والفنادق والمطاعم الراقية والمتنزهات التي تستدعي زيارتها، ما يعزز من مكانة المنطقة الشرقية على الخارطة السياحية للمملكة.

وأكد على حرص الأمانة في التنويع بالمهرجانات التي تقيمها في كل عام، من خلال تقديم أفضل الفعاليات السياحية التي تجذب الزائر والسائح، مشيرا أن الأمانة واكبت رؤية المملكة 2030، وبخاصة فيما يتعلق في مجال الترفيه، بعد صدور الأمر الملكي الكريم بإنشاء الهيئة العامة للترفيه، وذلك من خلال تقديم رؤية جديدة لمهرجان صيف الشرقية، إذ تم تصميم المهرجان بطريقة حديثة وغير تقليدية، ومختلف عن النسخ الماضية للمهرجان.

وأضاف "إن المنطقة تعتبر من أكثر المناطق على مستوى المملكة جذباً للسائحين والزائرين، مؤكدا حرص الأمانة على اختيار فعاليات متنوعة تناسب جميع الأذواق وشرائح المجتمع خلال فترة المهرجان، والتي ستستمر لمدة 18 يوما ويتضمن المهرجان عدة فعاليات وتضم الخيمة التراثية، وتتضمن 16 ركن ومقهى تراثي، ويشارك فيها البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية "بارع"، وستشهد العديد من الفعاليات والأنشطة التراثية، والتي تحاكي الموروث الشعبي للمنطقة الشرقية، إضافة إلى خيمة الأسر المنتجة، والتي تم زيادة عدد الأسر المشاركة فيها لتصل إلى 39 أسرة منتجة من سبع جمعيات خيرية.

وتابع "تم تخصيص خيمة رياضية خاصة بالطفل وهي خيمة "انتر ميلان" الرياضية، والتي تتضمن أكاديمية تعليمية رياضية، وستشهد إقامة العديد من المناشط والمسابقات الرياضية المتنوعة، مشيرا إلى أن المهرجان سيشهد للمرة الأولى إقامة خيمة الخلايا الجذعية، وهي خيمة صحية يشرف عليها مستشفى الملك فيصل التخصصي، إذ سيتم أقامه العديد من الورش التعليمية والمحاضرات الصحية التي يشارك فيها عدد من الاستشاريين والأطباء السعوديين والعالميين". وأضاف "تم تخصيص خيمة الطفل والأسرة والتي تتضمن أركانا تعليمية ومسابقات متنوعة تقام للمرة الأولى، فيما تم إقامة مسرح رئيسي للفعاليات، والذي يتسع لـ 1400 زائر"،

وقدم شكره لأمير المنطقة الشرقية على دعمه الكبير لإنجاح هذا المهرجان، كما قدم شكره لجميع الجهات الحكومية المشاركة وجميع الرعاة واللجان العاملة في المهرجان".

وانطلق الحفل بأوبريت عن حب الوطن، ثم كرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرعاة الداعمين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص والتقطت الصور التذكارية واختتم الحفل بمشاركة سموه للعرضة والسلام الملكي.

image 0

image 0

سموه مؤدياً العرضة السعودية

image 0

أمير الشرقية أول المتبرعين بالخلايا الجذعية (عدسة/ عصام عبدالله)