أخبار عاجلة

بيان عاجل فى «النواب» لرئيس الحكومة بسبب شحنات فول صويا مصابة بـ«الأمبروزيا»

بيان عاجل فى «النواب» لرئيس الحكومة بسبب شحنات فول صويا مصابة بـ«الأمبروزيا» بيان عاجل فى «النواب» لرئيس الحكومة بسبب شحنات فول صويا مصابة بـ«الأمبروزيا»

شريف اسماعيل

تقدمت النائبة أمال رزق الله، ببيان عاجل، موجه إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عصام فايد، وزير الزراعة، بشأن استيراد 100 ألف طن من فول الصويا، مصابة بحشيشة الأمبروزيا السامة، حيث أكدت فى البيان العاجل، أن وزارة الزراعة، تعاقدت على استيراد تلك الكمية القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية وأن الشحنة مصابة بحشيشة «الأمبروزيا» السامة.

وأوضحت رزق الله، أن فول الصويا يستخدم في صناعة زيت الطعام، ضمن السلع التموينية، مشيرة إلى أن إبراهيم إمبابي، رئيس هيئة الحجر الزراعي المصري، أصدر منشورًا يحمل رقم 9 لسنة 2016 بتاريخ 2016/7/2، ينص على إنهاء إجراءات دخول صفقة الفول الصويا المستورد من أمريكا، والمصاب بأخطر حشرة في علم النبات، وهي حشرة “الأمبروزيا”، وهي من الحشرات الضارة بالإنسان والحيوان والنبات.

وأضافت فى بيانها، أن حشيشة أو حشرة “الأمبروزيا” شديدة الخطورة، فهي عبارة عن فطر طفيلي لا ينمو بمصر، ويعيش في بلدان متفرقة طبقًا للمناخ، وتستولي على غذاء النبات حتى تجهده وتضر بالبيئة الزراعية لفترة تقارب الـ10 سنوات، ويصعب مكافحتها.

وأشارت إلى أن حشيشة “الأمبروزيا”، تصيب الإنسان بأمراض الحساسية والجهاز التنفسي والرمد، في أثناء موسم اللقاح من خلال زهرتها، موضحة أن المعمل المركزي لبحوث الحشائش، حظر في توصاياته استيراد الذرة والقمح وفول الصويا المحملة ببذور تلك الحشيشة، نظرًا لتأثيرها الضارة.

وشددت رزق الله، على أن وزارة الزارعة لديها علم كاف بمخاطر تلك الحشرة، وأنها تحتاج إلى 8 سنوات لمكافحتها، ومع ذلك أبرمت الصفقة، وهي في طريقها إلى ، مطالبة بمعرفة المسئول عن دخول هذه الشحنات المدمرة، وتكوين لجنة تقصي حقائق للتحقيق في كيفية استيراد تلك الشحنة، فضلًا عن إعدام الشحنة ومعاقبة المسئولين بالاضافة إلى إدراجه في أقرب جلسة قادمة.

يأتى هذا بعدما انفردت «الأهرام الزراعى» فى 19 يونيو الماضى، بالكشف عن وصول 111 ألف طن فول صويا مصابة بمرض خطير لميناء الإسكندرية، حيث أكدت مصادر أن تلك الشحنات تسببت فى تخوفات لوزارة الزراعة بسبب خطورة هذا المرض، وهو ما تسبب فى قلق بالإدارة المركزية للحجر الزراعى المصرى.

وقد كشفت المصادر، أن الشحنات الثلاثة المصابة قادمة لصالح القطاع الخاص على فترات متفاوتة خلال الشهر الجارى، وهى عبارة عن شحنة تقدر بنحو 40 ألف طن من الأرجنتين، و19.5 طن من أوكرانيا، والأخيرة 52 ألف طن من أوكرانيا أيضا، بإجمالى 111.5 ألف طن للشحنات الثلاثة وبتكلفة تقدر بنحو 44 مليون دولار امريكي “440 مليون جنيه مصرى”، حيث يتراوح طن الفول الصويا ما بين 400 و450 دولار.

وبمواجهة رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى، إبراهيم إمبابى وقتها بتلك التفاصيل للشحنات الـ 3، لم ينفى ذلك بل اكتفى فقط بالتأكيد على رفض الحجر الزراعى لتلك الشحنات، وطلب الاتصال بالمتحدث الرسمى لوزارة الزراعة للتعرف على كافة التفاصيل.

وخلال اتصال تليفونى بالمتحدث الرسمى لوزارة الزراعة، عيد حواش، أكد وقتها، أن الشحنات لم تدخل البلاد، وأن الوزارة قامت برفضها لانها غير مطابقة للمواصفات، حيث ثبت إصابتها ببذور حشائش تدعى «الامبروزيا»، وذلك حفاظا على الثروة النباتية المصرية.

واشار حواش الى أن الوزارة ترفض أى شحنات غير مطابقة للمواصفات، معتقدا أن الشحنات كانت مستوردة لصالح القطاع االخاص.

فى حين علمت «الاهرام الزراعى»، انه تم الافراج عن رساله فول صويا مصابة بمرض العفن الأبيض (اسكلروتنيا)، تزن 32253 طن قادمة من الارجنتين على متن الباخرة “4 دايمونت”، وتم نقل الباخرة إلى ميناء الدخيلة فى أواخر شهر يوليو للتفريغ، فحص إسكندرية 54 فى شهر يونيو.

وقالت مصادر، اظهرت نتيجة الشحنة بالمعامل فى المرة الأولى (ممنوع دخوله جدول 1)، ثم تم اعادة فحصها لأكثر من مرة، حتى تم استخراج تقريرا معمليا بجواز مرورها.

أونا