أخبار عاجلة

تحليل في الجول.. ثغرات في دفاع مدريد رغم تدخلات زيدان في السوبر الأوروبي

نجح ريال مدريد الإسباني في تحقيق لقب كأس السوبر الأوروبي على حساب الفريق الإسباني الآخر إشبيلية بعد الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين لصالح النادي الملكي.

وبما أننا في بداية الموسم الجديد فكان التركيز خلال ذلك التقرير على الأخطاء الدفاعية في كلا الفريقين خاصة ريال مدريد والتي سيسعى بالتأكيد الجهاز الفني بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان لعلاجها، وكذلك في ظل غياب أبرز عناصر فريقه الهجومية.

طبّق ريال مدريد طريق لعب 4-3-3 فكان الهيكل الدفاعي للفريق أشبه بـ4-1-4-1 في بعض الحالات.

OjggI15.jpg

و6-3-1 في حالات أخرى بعد فشل الـ4-1-4-1 في غلق أنصاف المساحات.

G57ab8a675f4df.jpg

في ظل تطبيق الـ4-1-4-1 ظهرت أنصاف المساحات بين قلب الدفاع الأيمن فاران والظهير الأيمن كارفاخال ليتحرك بها لاعبو إشبيلية مع ارتكاز كاسيميرو في العمق أمام قلبي دفاعه فكان الارتداد متأخرًا من لاعب الارتكاز المساند الكرواتي كوفاسيتش.

G57ab8a67870e3.jpg

G57ab8a67aedc9.jpg

G57ab8a67d644c.jpg

أما في حالة تطبيق الهيكل الدفاعي الآخر 6-3-1 التي أغلقت أنصاف المساحات تمامًا، كانت تظهر الثغرة في عمق الملعب في ظل تأخر ارتداد لاعبي الوسط وبالفعل جاء منها هدف إشبيلية الأول بعد عرضية على حدود منطقة الجزاء في تلك المساحة.

G57ab8a675f4df.jpg

G57ab8a680999c.jpg

أما على الجانب الآخر فقد بدأ فريق إشبيلية تحت قيادة سامباولي بطريقة لعبه المعتادة 3-4-3.

G57ab8a6838308.jpg

لكن الأمر لم يدم طويلًا حيث قام خورخي بتغيير طريقة اللعب بعد مرور 5 دقايق من بداية المباراة فقط.

G57ab8a6860d6c.jpg

وهو ما أثر على لاعبيه بشكل كبير، كيف تقوم بتغيير طريقة لعب بعد 5 دقائق فقط ؟

الأدوار والمهام لكل لاعب أصبحت مختلفة، والتركيز بات مشتتًا، هُنا ظهرت المساحات شاسعة في عمق وسط الملعب في ظل قيام لاعبي الارتكاز بالترحيل الحاد جهة تواجد الكرة على أحد جانبي الملعب وترك المساحات شاغرة في العمق، حتى جاء هدف الريال الأول من هذا الخطأ.

G57ab8a68891ec.jpg

G57ab8a68b0841.jpg

G57ab8a68d8853.jpg

فيديو اليوم السابع