أخبار عاجلة

«زايد للإسكان» يدعم 3 آلاف مستحق في 6 أشهر

«زايد للإسكان» يدعم 3 آلاف مستحق في 6 أشهر «زايد للإسكان» يدعم 3 آلاف مستحق في 6 أشهر

قدم برنامج الشيخ زايد للإسكان خلال النصف الأول من العام الجاري، قروضاً ومنحاً سكنية لـ 3 آلاف و72 مواطناً من مستحقي قرارات الدعم السكني، بقيمة إجمالية بلغت نحو مليار و674 مليوناً و900 ألف درهم.

وقال معالي المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة البرنامج، إن جميع القرارات التي تم اعتمادها خلال النصف الأول من العام وعددها 3072 قراراً شملت منح 2487 قرضاً ودعماً سكنياً واعتماد 585 منحة سكنية.

لافتاً إلى أن القرارات تأتي ضمن خطة الأجندة الوطنية للبرنامج في توفير متطلبات المواطنين من سكن مناسب يتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة في بناء مجمعات سكنية للمواطنين وفق أرقى المواصفات والمعايير العالمية في ظل بيئة مستدامة تحقق السعادة والأمان والتواصل الاجتماعي لقاطنيها.

قيادة حكيمة

وأضاف أن مواطني الدولة حظوا في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالرعاية عبر تسخير كل الجهود والإمكانات لتحقيق الحياة الكريمة والارتقاء بمستوى رفاهية ومعيشة أبناء الدولة..

مشيراً إلى أن جميع المواطنين من مستحقي قرارات الدعم السكني تلقوا رسائل موافقات الدعم السكني في الصفحة الخاصة بالمستفيدين عبر الموقع الإلكتروني للبرنامج أو التطبيقات الإلكترونية، التي تمنحهم خيارات عدة، منها طباعة قرار الدعم السكني، والاطلاع على النماذج السكنية.

وحرص برنامج زايد للإسكان على تطوير منظومة العمل لديه الأمر الذي ساهم في تقليص زمن انتظار المواطنين للحصول على الدعم السكني وتحديده بفترة أقل من عامين.

مبادرات

وأطلق البرنامج خلال النصف الأول من العام الجاري 6 مبادرات، منها برنامج «المسكن المنتج للطاقة»، حيث دشن البرنامج أول مسكن منتج للطاقة في مجمع الشيخ خليفة السكني بالفجيرة، وتم تزويده بأجهزة وألواح شمسية مكنته من إنتاج 18 إلى 20 كيلو واط من الكهرباء..

وذلك في إطار حرص البرنامج على دعم الجهود المستمرة للأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 من خلال الوصول إلى بيئة مستدامة من حيث جودة الهواء، والمحافظة على الموارد المائية، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتطبيق التنمية الخضراء.

كما شملت المبادرات تدشين «مقهى القرّاء» تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالإعلان عن مبادرة «عام 2016.. عام القراءة»..

ويتضمن المقهى كتباً تخصصية تسهم في صقل خبرات الموظفين في البرنامج، ومبادرة «حياك في بيتك» التي تمكن المستفيدين من المجمع من الاطلاع على نماذج الوحدات السكنية مكتملة التشطيب حرصاً على تعرفهم إلى واقع هذه المساكن والإلمام بمواصفاتها على أرض الواقع.

وأطلق البرنامج مبادرة لحاملي بطاقة «حماة الوطن» تتضمن رفع سقف الدعم السكني إلى 800 ألف درهم لجميع حاملي البطاقة، وتقديم خدمات إدارة المشاريع السكنية من خلال الإشراف على بناء المسكن من مرحلة التخطيط إلى مرحلة التنفيذ، إضافة إلى تحديد نسبة 20% لتخصيص مساكن ضمن أي مجمع يتم طرحه من قبل البرنامج من إجمالي عدد المساكن إلى «حماة الوطن».

كما أطلق البرنامج مبادرات خيرية بالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني، استهدفت دعم أنشطة مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، فضلاً عن توفير 225 وجبة صائم ولمدة 30 يوماً، بالإضافة إلى «شكراً أمي» وذلك بالتزامن مع يوم الأم، حيث شملت المبادرة مجموعة من الأنشطة والفعاليات للأمهات المشاركات شملت إفطاراً جماعياً ومسابقات وجوائز وهدايا تم شراؤها من الأسر المنتجة المواطنة في بادرة لتشجيع الأسر من ذوي الدخل المحدود.

دعم

ويقدم البرنامج دعمه السكني لمجموعة واسعة من الشرائح في المجتمع، إذ لا يقتصر الدعم السكني على الأسر إنما تعدى ذلك بتوفير دعم سكني إلى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وصمّم لهذه الفئة نماذج سكنية تلبي احتياجاتهم وتحقق لهم الأمن والاستقرار.

وبإمكان مقدمي طلبات الدعم السكني الاستفادة من الدعم من خلال بناء مسكن جديد أو صيانة مسكن أو تنفيذ إضافة لمسكن قائم ويأتي تنوع مجالات الاستفادة من الدعم السكني وقوفاً لاحتياجات المتعاملين المختلفة وحرصاً على إسعادهم من خلال تقديم نوع الدعم السكني الأنسب.

نماذج

البرنامج أكثر من 30 نموذجاً سكنياً حيث حرص قبل تصميمها على دراسة متطلبات واحتياجات الأسرة المواطنة مع الأخذ بعين الاعتبار معايير الاستدامة والاشتراطات البيئية العالمية.