5 مليارات جنيه إتاحات من «المالية» لتدبير احتياجات المواطنين

5 مليارات جنيه إتاحات من «المالية» لتدبير احتياجات المواطنين 5 مليارات جنيه إتاحات من «المالية» لتدبير احتياجات المواطنين

عمرو الجارحي، وزير المالية – أرشيفية

اعتمد عمرو الجارحي، وزير المالية، عددًا من الإتاحات العاجلة بمبلغ 2ر5 مليار جنيه لوزارات ، النقل، الكهرباء، البترول، واتحاد الإذاعة والتليفزيون، لدعم جهود هذه الجهات لتدبير احتياجات المواطنين.

وقال نائب وزير المالية لشئون الخزانة الدكتور محمد معيط -في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء- إن ” الإتاحات تتضمن نحو 3ر2 مليار جنيه للهيئة العامة للسلع التموينية، تشمل مليارًا و38 مليون جنيه قيمة الدعم المالي لسلع البطاقات التموينية، و476 مليون جنيه نقاط خبز، وكذلك 780 مليون جنيه للهيئة العامة للسلع التموينية لـشراء 480 ألف طن قمح مستورد”.

وأضاف معيط – بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط – أن الإتاحات تشمل 281ر2 لدعم الكهرباء عن المواد البترولية الموردة لشركات الكهرباء عن شهر يوليو 2016، كما تضم إتاحة 2ر72 مليون جنيه، لدعم خطوط السكك الحديدية غير الاقتصادية، واشتراكات الطلبة على خطوط السكك الحديدية، ومترو الأنفاق عن شهر يونيو 2016 وفقًا لبروتوكول التعاون الثلاثي الموقع بين وزارات المالية، التربية والتعليم، والنقل.

وأشار نائب وزير المالية لشئون الخزانة، إلى أنه تمت إتاحة 220 مليون جنيه لاتحاد الإذاعة والتليفزيون حتى يتسنى له الوفاء بالتزاماته الحتمية تجاه العاملين عن شهر يوليو 2016، بالإضافة إلى إتاحة 98.5 مليون جنيه كمساهمات من الخزانة العامة للدولة في رأسمال الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، لتوفير السيولة اللازمة، لصرف مستحقات العاملين عن شهر يوليو 2016.

وأوضح رئيس قطاع الموازنة العامة للدولة محمد عبد الفتاح، أنه تمت إتاحة 6ر177 مليون جنيه لوزارة البترول، لسداد المستحق للشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” عن الأعمال المنفذة فعليًا لتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل بدلًا من البوتاجاز.

وأكد عبد الفتاح، أنه تمت إتاحة 9ر4 مليون جنيه قيمة الدعم المستحق عن الطلاب والمرأة المعيلة والطلاب دون السن المدرسي عن شهر يوليو 2016، وكذلك إتاحة 6ر3 مليون جنيه لسداد الاشتراكات الدولية لبعض جهات الموازنة العامة للدولة، إلى جانب إتاحة 5ر62 مليون جنيه للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي تحت حساب الدعم المستحق للشركات التابعة للشركة عن شهر يوليو 2016.

أونا