أخبار عاجلة

جامعة بني سويف تكشف أسباب إحالة 13 عضو تدريس لمجلس التأديب

جامعة بني سويف تكشف أسباب إحالة 13 عضو تدريس لمجلس التأديب جامعة بني سويف تكشف أسباب إحالة 13 عضو تدريس لمجلس التأديب

جامعة بنى سويف

كشفت جامعة بنى سويف في بيان صادر لها اليوم الثلاثاء،عن الإحصائية النهائية بمجالس التأديب، لأعضاء هيئة التدريس المنتهية والتى شملت 13 عضو هيئة تدريس.

وكشف البيان، عن إحالة الدكتور رجب عثمان الاستاذ بكلية الآداب، برقم إحالة 204 بتاريخ 5 أغسطس 2014، وأسفرت نتيجة التحقيق عن “إحالته إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس بمعرفة الدكتور أحمد فوزي الذي أقر بالعزل من الوظيفة، التي يشغلها بكلية الآداب مع الاحتفاظ بالمعاش أو المكافأ”ة.

كما كشف البيان الصادر عن الجامعة، إحالة الدكتورة نجلاء محمد إبراهيم بكر الأستاذ بكلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية برقم إحالة (401) لسنة 2015، وأسفرت نتيجة التحقيق إحالتها إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس بمعرفة الدكتور أحمد فوزي، بشأن سرقة مادة علمية وقرر مجلس التأديب مجازاتها بعقوبة اللوم مع تأخير التعيين في الوظيفة الأعلى أو ما في حكمها لمدة سنتين.

وإحالة الدكتوررجب سيد صميدة المدرس بكلية الحقوق، برقم إحالة (531) بتاريخ 7 يوليو 2015 وأسفرت نتيجة التحقيق إحالة إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، بمعرفة الدكتور سمير كامل، بشأن التحرش، وقرر المجلس براءة الدكتور رجب سيد صميدة مما منوسب إليه بالقرار رقم (665) بتاريخ 18أغسطس 2015م.

كما تضمن البيان، إحالة الدكتورة رشا رشاد أحمد الأستاذ المساعد بكلية العلوم، برقم إحالة (564 ) بتاريخ 26 يوليو 2015، وأسفرت نتيجة التحقيق إحالته إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، بمعرفة الدكتور سمير كامل بشأن استقطاب الطلاب لصالح الإخوان المسلمين وقرر مجلس التأديب الحكم بالبراءة.، وإحالة الدكتورة عبير أحمد عبد المنعم الأستاذ المساعد بقسم المايكرو بيولوجيا بكلية الطب البشري، برقم إحالة (722) بتاريخ 6 سبتمبر 2015، وأسفرت نتيجة التحقيق إحالتها إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس بمعرفة الدكتورمحمد عبد الظاهر، بشأن تغيب بدون إذن، وقرر مجلس التأديب مجازاتها بعقوبة اللوم، وذلك بقرار رئيس الجامعة رقم 367 بتاريخ 3إبريل 2016م.

وإحالة الدكتور محمد محمد رفعت المدرس بقسم جراحة المخ والأعصاب، برقم احالة (1195) بتاريخ 20ديسمبر2015، وأسفرت نتيجة التحقيق إحالته إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، بمعرفة الدكتور محمد عبد الظاهر بشأن انقطاعة عن العمل، وقرر مجلس التأديب في 29مارس2016، عدم قبول الدعوى التأديبية على النحو المبين بالأسباب، وإحالة الدكتورمحمد سيد عمر حسن المدرس بقسم الباثولوجي والأكلينكي، برقم إحالة (1195) بتاريخ 20 ديسمبر2015 وأسفرت نتيجة التحقيق عن إحالته إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، بمعرفة الدكتورمحمد عبد الظاهر، بشأن انقطاع عن العمل، قرر مجلس التأديب في 29مارس2016، عدم قبول الدعوى التأديبية على النحو المبين بالأسباب.

وأوضح البيان إحالة الدكتورمحمد مهدي محمد أحمد المدرس بقسم جراحة العظام بكلية الطب، برقم إحالة (7) بتاريخ 3يناير 2016، وأسفرت نتيجة التحقيق إحالته إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، بمعرفة الدكتور سمير كامل، بشأن تغيب عن العمل وتعطيل العمل بالقسم، وقرر مجلس التأديب مجازاته بعقوبة اللوم مع تأخير التعيين في الوظيفة الأعلى، أو ما في حكمها لمدة سنتين، بصدور قرار رئيس الجامعة رقم 366 بتاريخ 3إبريل2016م، وإحالة الدكتور أحمد محمد السعد الرفاعي المدرس بقسم الأمراض الجلدية بكلية الطب البشري، برقم إحالة (73) بتاريخ 24 يناير2016، وأسفرت نتيجة التحقيق إحالته إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس بمعرفة الدكتور محمد عبد الظاهر بشأن تغيب عن العمل صدر الحكم بمجازاته بعقوبة التنبيه.

وأشار البيان إلى إحالة الدكتورة نادية حلمي موسى مدرس بكلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية، برقم إحالة (92) بتاريخ 2فبراير2016، وأسفرت نتيجة التحقيق إحالتها إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، بمعرفة الدكتورمحمد عبد الظاهر بشأن نشرها أخبار غير صحيحة صدر الحكم بالبراءة، وإحالة الدكتورة أمل قطب مدرس بقسم النساء والتوليد بكلية طب بشري، برقم إحالة (153) بتاريخ 18فبرابر2016، وأسفرت نتيجة التحقيق إحالتها إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، بمعرفة الدكتورحسام لطفي بشأن خطأ طبي، وصدر الحكم بالبراءة.

وواختتم البيان بإحالة الدكتور محمد إمام عبد المبدئ الأستاذ المساعد بكلية الصيدلة برقم احالة (32) بتاريخ 17 يناير2016، وأسفرت نتيجة التحقيق إحالته إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، بمعرفة الدكتورجمال عبد الرحمن بشأن عدم أمانة علمية، وقرر مجلس التأديب العزل من الوظيفة التي يشغلها بكلية الصيدل،ة مع الاحتفاظ بالمعاش أو المكافأة وبراءة الدكتورة أميرة مما نسب إليها، وأما بشأن الدكتورة أميرة شعبان أحمد سعيد فقد أسفرت نتيجة التحقيق إحالتها إلى مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس، بمعرفة الدكتور جمال عبد الرحمن، بشأن عدم أمانة علمية وحكم مجلس التأديب براءة الدكتورة أميرة مما نسب إليها.

أونا