أخبار عاجلة

تقرير #في_الأولمبياد - كيف صنع منتخب مصر للسيدات التاريخ في الكرة الطائرة الشاطئية

"ثقافتان مختلفتان تستمتعان بنفس الرياضة" .. هذا كان تعليق صحيفة "آس" الإسبانية على صورة تجمع دعاء الغباشي لاعبة منتخب للكرة الطائرة الشاطئية بالحجاب ضد الألمانية كيرا فولكنهورست بـ"البيكيني".

منتخب مصر للكرة الطائرة الشاطئية سيدات تأهل لأول مرة في تاريخ المشاركات المصرية في الأولمبياد، وفي مباراته الأولى خسر من ألمانيا 2-0.

لكن ما كان ملفتا للعالم أكثر من الخسارة أن اللاعبتين دعاء الغباشي -19 عاما- وندى معوض -18 عاما- لم يرتديا الزي التقليدي للعبة "البيكيني". والأولى لعبت بالحجاب أيضا.

1686006.jpg

كيف تأهل هذا الفريق للأولمبياد؟

هذا هو التمثيل الأول لمصر في الكرة الشاطئية في الأولمبياد سواء في منافسات الرجال أو السيدات، كما أن اللاعبتين المصريتين هما الأصغر سنا بين المشاركات في ريو دي جانيرو.

الفريق تأهل للأولمبياد بعد التتويج بكأس الأمم الإفريقية في نيجيريا هذا العام.

حقق فوزا على المغرب قبل الخسارة من رواندا ثم الفوز على نامبيا ومدغشقر والتأهل إلى قبل النهائي والإطاحة بنيجيريا ثم الثأر من الرواندي في النهائي وخطف التذكرة الأولمبية.

G57a89df5082d1.jpg

التركيز على البيكيني

"هل تعديني بأن ترتدي البيكيني حتى لو كانت المباراة في أجواء ممطرة".. سؤال من صحفي يحمل تحرشا باللاعبة الإنجليزية زارا دامبني.

قد يكون زي اللاعبتين المصريتين غريبا على اللعبة، لكن هناك من كان لديه مشاكل مع البيكيني منذ بداية إدراجها في الأولمبياد في نسخة أتلانتا 1996.

قالت آنا سكارليت لاعبة كرة الطائرة الشاطئية في منتخب نيوزيلندا عام 2009: "من المؤسف تركيز الإعلام على البيكيني فقط وليس على اللعبة نفسها".

وأضافت "لا يمكن أن نلعب بزي غير البيكيني بسبب الحر، ولا يمكن ارتداء سراويل لتمتلئ جيوبنا بالرمال مع كل سقوط على الأرض كما. حتى في الأجواء الباردة أي زي آخر سيجعلنا نشعر بثقل الوزن".

التركيز على الزي أكثر من اللعبة ربما يظهر عندما قررت اللاعبتان زارا دامبني وشونا مولين تفعيل عقد بوضع إعلانات على "البيكيني" لضمان لفت انتباه المتفرجين.

في المقابل، وقفت كيري والش اللاعبة الأمريكية صاحبة الـ37 عاما والتي تشارك في أولمبياد ريو ضد الانتقادات: "اعتقد أننا علينا أن نرفع من ثقافة الجماهير لتقبل الأمر، يجب أن يعرفوا أننا نبذل قصارى جهدنا في اللعب وليس من أجل إثارتهم. ماذا يريد الناس منا أن نرتدي؟".

وفي مارس 2012، قام الاتحاد الدولي للعبة بإضافة 3 خيارات متاحة إلى الزي الذي يسمح للاعبات بإرتدائه.

لم يعد الأمر مقتصرا على "البيكيني" فقط.

الأزياء المتاحة

قبل 2012، كان الاتحاد الدولي يجبر اللاعبات على ارتداء البيكيني أو المايوه قطعة واحدة في المباريات. مع السماح بارتداء ملابس كاملة تحت البيكيني في الأجواء الباردة وهو ما كان يحدث نادرا.

لكن الآن تغيرت القواعد، وبات مسموحا للاعبات بالاختيار من زيين إضافيين بالإضافة إلى الزي التقليدي القديم.

ويمكن للاعبات ارتداء سراويل قصيرة فوق الركبة بـ3 سم، مع ارتداء قمصان بأكمام أو دون أكمام.

أو ارتداء زي يغطي الجسد كاملا كما فعلتا اللاعبتان المصريتيان.

وقالت دعاء الغباشي عقب المباراة: "ارتديت الحجاب منذ 10 أعوام ولم يمنعني ذلك من ممارسة الأشياء التي أحبها، ومنها الكرة الطائرة والبحر".

وتابعت "أنا فخورة برفع العلم المصري في ريو دي جانيرو".

G57a89df581dc2.jpg

ريتشارد بيكر المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الدولي قال عقب مباراة مصر وألمانيا: "أردنا وجود تنوع في الثقافات، والسماح للجميع بالاستمتاع بالكرة الطائرة".

ويلعب منتخب مصر مجددا ضد إيطاليا يوم الثلاثاء، ثم ضد كندا في الجولة الأخيرة من المجموعة الرابعة ضد كندا.

فيديو اليوم السابع