أخبار عاجلة

«فيسبوك» و«تويتر» تتعقبان المنتحلين

«فيسبوك» و«تويتر» تتعقبان المنتحلين «فيسبوك» و«تويتر» تتعقبان المنتحلين

أطلقت شركة «فيسبوك» أداة تقوم بتنبيه المستخدم إذا تم اكتشاف شخص بهوية حساب وهو يعبر عن استخدام اسم وصورة حسابه الشخصي، ويمكن من خلال هذه الأدوات للمستخدم المنتحلة شخصيته التعليق على الصورة أو النص كونه غير لائق، ولكن هناك مشكلة دائمة، وهي مشكلة تشابه الأسماء، فهناك لا سيما في عالمنا العربي تشابه بالاسمين الثلاثي والرباعي، بل وفي بعض الأحيان بالخماسي، وعليه عند الشك في حساب وهمي تطلب شركات التواصل الاجتماعي من المستخدم المشكوك بانتحال هويته، تحديد ما إذا كان الحساب المشكوك فيه حسابا مزيفا يستغل صورة صاحب الحساب الأصلي أو اسمه، أو أن الحساب يخص شخصاً آخر ولكن بنفس الاسم أو صورة مشابهة، بمعنى آخر مجرد تشابه في البيانات، وعند ثبوت انتحال الهوية، تقوم مواقع التواصل الاجتماعي بإغلاق الحساب الوهمي.

متطلبات الأمان

وحددت إدارة الفيسبوك والانستغرام متطلبات الأمان التي يجب على كل من ينوي إنشاء حساب عبرهما وشملت المتطلبات أن يقدم مستخدمو فيسبوك أسماءهم ومعلوماتهم الحقيقية، حيث يشترط الموقع عدم تقديم أي معلومات شخصية زائفة، أو إنشاء حساب لأي شخص من دون إذن منه، كما يجب عدم إنشاء أكثر من حساب شخصي واحد.

وحظرت الفيسبوك والانستغرام على المستخدمين استخدام يومياتهم الشخصية لتحقيق مكسب تجاري، واستخدام صفحة فيسبوك لهذه الأغراض كما منعت استخدام فيسبوك إذا كان المستخدم دون سن 13 عاماً.

وطالبت إدارة فيسبوك والانستغرام متعامليها بضرورة المحافظة على دقة معلومات الاتصال الخاصة بهم وعلى تحديثها، وعدم السماح لأي شخص بالوصول إلى حساب المستخدم، أو القيام بأي إجراء آخر من شأنه المساس بأمان الحساب.

شروط تويتر

وفي تويتر يتم توقيف الحسابات التي تصور شخصاً آخر بطريقة خادعة توقيفاً نهائياً بموجب سياسة انتحال الشخصية الخاصة بالشركة، وأوضح مصدر مطلع في الشركة أنه لن يتم إلغاء الحساب في حالات معينة كأن يقوم المستخدم بمشاركة اسم آخر ولكن دون وجود أي عناصر مشتركة أخرى، أو في حال أظهر الملف الشخصي بوضوح أنه غير مرتبط أو متصل بأي أشخاص يحملون نفس الاسم، حيث إنه لا تعتبر الحسابات التي تحمل اسم المستخدم نفسه أو التي تبدو متشابهة في المظهر انتهاكاً لسياسة انتحال الشخصية تلقائياً.

إبلاغ

ولا يحتاج الشخص المنتحلة شخصيته لحساب ليتمكن من تقديم بلاغ بانتحال شخصيته، حيث إنه عند استلام بلاغ انتحال الشخصية، يتم فحص الحسابات المُبلغ عنها لتحديد ما إذا كانت تنتهك قوانين تويتر أم لا.

وتقبل تويتر طلبات الأفراد للحصول على أسماء المستخدمين غير النشطة أو الموقوفة، ويجب على الشركات والمؤسسات الإبلاغ عن الحسابات التي يساء استخدام علاماتها التجارية بإرسال شكوى بموجب سياسة العلامة التجارية الخاصة بتويتر.

وتوفر تويتر للمستخدمين نظاماً أساسياً لمشاركة واستلام مجموعة كبيرة من الأفكار والمحتوى، ويكون المستخدمون مسؤولين عن المحتوى الذي ينشرونه.

وعندما تتسلم تويتر بلاغاً لانتحال الشخصية أو العلامة التجاريّة يتعلق بأحد الحسابات الموجودة لديها وبعد التحقيق والتأكد من انتهاك الحساب يتم إيقافه.

توثيق الحسابات

وعملت إدارة فيسبوك والانستغرام وتويتر على إطلاق شارة توثيق زرقاء تظهر بجانب أسماء أصحاب الحسابات الحقيقية من الأشخاص المهمين والمؤثرين على الرأي العام، وتهدف فيسبوك وتويتر من هذه الخدمة لتمكين المستخدمين من معرفة الحسابات الوهمية من الحقيقة وما إذا كان الحساب موثقاً من قبلهم.

 وتظهر الشارة بجوار الاسم على الملف الشخصي للحساب وبجوار اسم الحساب في نتائج البحث، وتكون دائماً باللون نفسه ويتم وضعها في المكان نفسه بغض النظر عن تخصيصات ألوان النسق أو الملف الشخصي.

وتعتبر الحسابات التي لا تحتوي على الشعار بجوار الاسم والتي تقوم بعرضه على مكان آخر، مثل صورة الملف الشخصي، أو صورة رأس الصفحة، أو النبذة التعريفية حسابات غير موثقة.

مطابقة

ويجب أن تتم مطابقة الشعارات الموثقة بواسطة تويتر، كما أن الحسابات التي تستخدم الشعار كجزء من صور الملف الشخصي أو صور الخلفية أو أي مكان آخر يوحي بحالة توثيق الحساب تكون عرضة للإيقاف الدائم للحساب.