«درة» تبحث عن الاستقرار العاطفي..وتعلن خبر ارتباطها قريبًا

1 ديسمبر Ona الفن و المشاهير 0 54

[المحتوى من Ona]

/
الرابط المختصر
عيون

درة

حلت الفنانة «درة» ضيفة على الإعلامية “راغدة شلهوب” في برنامج “فحص شامل على قناة الحياة، وعبرت درة عن خوفها من المستشفيات، والأطباء، وهي تجيب على سؤال “راغدة”، عن آخر مرة أجرت فيها فحصًا شاملًا، وقالت أنها لا تقوم بالفحص إلا عند الضرورة.

وأضافت درة، أنها تصف لنفسها الدواء المناسب عند الشعور بألم أو صداع، خاصة أن لديها هواية قراءة نشرة الأدوية، وفي إجابة على سؤال “راغده “هل سبق وأجريت عملية جراحية؟، قالت درة: ولا مرة سوى عملية ليزك على يد خالى، وهو من شجعنى لأن نظري كان ضعيف، وتحدثت درة عن العمر، وقالت، إن كل سن وله حلاوته، وأنها لاتخشى الكبر لكنها تخاف المرض.

و كشفت درة عن اسوأ مرحلة في حياتها، وهي وفاة والدها، مضيفة أنها دائمًا تشتاق إليه، وأضافت،أنها عاشت في أسرة “مفككة”، ولم تفكر ولا حتي مرة واحدة في إعادة الوصال بين الأم والأب، لأنها ترى أن هذا أفضل لهما، لأنهم غير متجانسان.

قالت الفنانة، أنها تحب أن تستمع إلى مصطفى حسنى، لكن الأقرب إليها هو الداعية “معز مسعود”، وكشفت درة أنها حاليًا تعيش في قصة حب، وصفتها بأنها غير مكتملة، وقالت، هناك قبول بنسبة 70%، ولن اتخذ قرار الزواج إلا إذا اكتملت إلى100%، وأضافت، أن أول مرة تسمع فيها كلمة “أحبك”، كان عمرها 18 عامًا، وآخر مرة منذ يومان فقط.

وأجابت درة، على سؤال لراغدة عن ” ثلاثة من أبرز صفات الشخص الذي دخل قلبك؟”، قائلة إنها تحب أن يكون حبيبها هو صديقها الذي تستطيع أن تكون معه مرتاحة وعلى طبيعتها، وأضافت، “تكون أفكاره قريبة من أفكاري و ذوقه قريب من ذوقي، وأن يكون طيبًا وحنونًا وذكيًا، وشكله حلو وجذاب”.

وكشفت درة، عن عدم حبها للرجل الجميل بزيادة، و وصفت درة عمر الشريف بأجمل رجل في العالم، وأنها عاشقه لهذا الجمال، واحتمال قبل آخر السنة يكون هناك خبر ارتباط،
> ووصفت درة الرجل التونسي بأنه أكثر صراحة من الرجل المصري.

وانتقلت الإعلامية راغدة شلهوب، بالحديث إلى الجانب الفني، لتقول درة، التمثيل أدخلني السجن والمستشفى، وانا عمرى ما خلفت!! وهو مهنة صعبة جدًا، وأضافت، أرفض دخول أبنائي التمثيل، لكن اذا أرادو ذلك فلن أمانع .

وفي إجابه على سؤال للإعلامية “راغدة شلهوب” هل من الممكن أن تقدمي دور مثلية أو عاهرة؟، وقالت درة: نعم في نطاق معين أو منظومة معينة بشكل غير مبتذل، وأضافت: بالفعل قدمت دور عاهرة في مسلسل سجن النساء دون خدش للحياء، أو مشاهد مبتذلة، و هذه الشخصيات موجودة بالمجتمع ولابد أن نمثلها لكن في نطاق صح.

واختارت درة، هاني سلامة على كل من السقا، و هشام سليم، و محمد سعد، وتامر حسنى، وقالت إنها تكن له كل مشاعر الحب والاحترام، لأن أول ظهورلها كان معه في فيلم الأوله في الغرام، بينما فضلت درة، نيلي كريم على كل من، غادة عبد الرازق، ومنة شلبي، ودنيا سمير غانم، معلقة “كلهم يجننوا وبحبهم جدًا جدًا “، لكن نيلي الأقرب إلى شخصيتي.

ووصفت درة، هند صبري بالمجتهدة، و ظافر العابدين بــ”زي القمر”، و صابر الرباعي بأنه فنان، و لطيفة بنجمة تونس الأولى، بينما وصفت عمرو دياب بالسوبر ستار، وعمرو سعد بأنه ممثل موهوب، وتحدثت عن هواياتها قائلة: بحب أزور المطاعم واستمتع بالشوبينج والاطلاع، وتمنت درة لتونس حالًا أفضل مما هي عليه.

واعترفت درة، بأنها زارت الطبيب النفسي مرة واحدة من باب الفضول، وعن أول سؤال توجهه له قالت ” هاسأله إزاى أكون سعيدة؟”، ورأت درة أن سعادتها في تكوين أسرة والاستقرار العاطفي.

وفي نهايه الحلقة حلل الدكتور النفساني شخصية موضحًا، أنها شخصية متحفظة لدرجة كبيرة لايوجد لديها أصدقاء تحكى لهم أسرارها وبداخلها طفله صغيرة.