رئيس العلاقات الخارجية بالبرلمان البريطانى: «أنا شاذ وملحد ولست إخوانًيا»

30 نوفمبر Ona الشرق الاوسط 0 64

[المحتوى من Ona]

/
الرابط المختصر
عيون

طارق الخولي

صرح النائب طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، وعضو الوفد البرلماني المصري، من المجموعة البرلمانية المصرية البريطانية والمتواجد الآن في لندن، أن الوفد المصرى قد التقى صباح أمس رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس العموم البريطاني، كريسبين بلانت بناء على طلبه فى لقاء الوفد المصري.

وقال الخولي في بيان إن “بلانت استعرض فى بداية الاجتماع تقريره الذى أعده عن نشاط جماعة الإخوان فى بريطانيا، وعن تصوره إزاء ما يسمى بالإسلام السياسي، وأنه لا يمكن أن ينتمى للاخوان فى ظل انه ملحد وشاذ، وإنما يرى من خلال مشاركته فى اعتصام رابعة أن الشعب المصرى منقسم لفرقين وان 50 % ينتمى للإخوان ، وبالتالي كان يجب أن يبقى الإخوان فى الحكم لأن تم انتخابهم ديمقراطيا”.

وفى تعليقه على ذلك خلال الاجتماع توجه له الوفد المصري بعاصفة من الانتقادات، حيث استهل طارق الخولى حديثه لبلانت بأن هتلر قد انتخب ديمقراطيا ورغم ذلك قتل الملايين وتسبب فى كوارث للشعب الألمانى.

وأضاف الخولي لبلانت أن نسبه الإخوان 50 % من الشعب المصري خطأ فادح والدليل على ذلك خلو الشوارع في 11 / 11 الماضي.

وأكد الخولى لبلانت أن الإخوان ليس لديهم غضاضة فى التعامل مع مثلي أو ملحد مثلك لأنهم يتلونوا حسب غرضهم، وأنهم يعتنقون المذهب الميكافيلي، واستنكر الخولى تقرير بلانت واصفا ايه بالمثير للتعجب لكم المغالطات التى تحتويه، وسأل الخولي بلانت هل من قيم المجتمع البريطانى حصار المحكمة الدستورية العليا وحصار مدينة الإنتاج الإعلامي والاعتداء على المتظاهرين السلميين من مليشيات الإخوان، وانهى الخولى حديثه بان الوفد المصري لم يلبي دعوته ويأتوا هنا سوى لتنبيه من الرهان على الإخوان لأنه لعب بالنار، وهذا خطر على بريطانيا وليس مصر التى تجاوز خطرهم ومازالت تتعامل فقط مع بقايا جرائمهم.