مشاكل صحية لطفلك يجب التنبه لها مبكراً

29 نوفمبر سيدتى هو وهى 0 68

[المحتوى من سيدتى]

الرابط المختصر
عيون

الثلاثاء 29-11-2016 02:00

يعاني الأطفال من ظروف صحية كالبالغين، ولكن الأعراض قد تكون مختلفة، وقد لا يستطيعون تفسيرها، الأمر الذي قد يسبب تأخراً في حالاتهم الصحية أو اكتشافها بعد فوات الأوان، لذلك من واجبك كأم الانتباه إلى العلامات والإشارات التي قد يمكنك ملاحظتها على طفلك رغم عدم قدرته على تفسير حالته، وليس من الضروري أن يكون المرض عضوياً، فقد يكون نفسياً أو خللاً عقلياً، لذلك عليك مراقبة سلوكه وعدم التهاون في أي سلوك غير اعتيادي، فقد يكون بمثابة علامة إنذار.


لذلك نقدم لك بعض المشاكل الصحية التي يعاني العديد من الأطفال منها، والتي غالباً يدركها ذووهم متأخرين، مما قد يسبب تفاقماً لتلك المشكلات.


أمراض العيون: تعتبر العيون الصحية والرؤية الممتازة جزءاً هاماً من تنمية الأطفال، لذلك يجب فحص العيون بشكل منتظم، كما أن هناك العديد من مشاكل في الرؤية وأمراض العيون يمكن الكشف عنها ومعالجتها في وقت مبكر، لذلك اتبعي النصائح التالية:
1. يجب فحص عيون حديثي الولادة من قبل طبيب الأطفال.
2. الأطفال الذين يولدون قبل موعد ولادتهم يجب فحصهم من قبل طبيب العيون.
3. في السنوات الأولى يجب الانتباه وملاحظة أي مشاكل في الرؤية لدى الطفل وعدم التهاون في هذا الأمر.
4. تغير لون العين دليل على مشاكل عليك الانتباه لها، وكذلك فرك طفلك لعينيه بصورة مستمرة.
5. الانتباه إلى أمراض العيون الموسمية كالرمد الربيعي.
مشاكل السمع: يشكل السمع أحد أهم الحواس البشرية، والتي عن طريقها يمكن التعرف على الأصوات وتعلمها والتواصل مع المحيطين، لذلك عليك الانتباه في حال ملاحظتك أي تعابير من طفلك توحي بعدم استجابته للأصوات من حوله أو صعوبة تفسيرها، خصوصاً في مراحل الطفولة المبكرة، وعليك فور ولادته التأكد من الطبيب أن أذنيه بحالة جيدة، ثم قومي بالمتابعة المستمرة وملاحظة مدى انتباهه إلى الأصوات.
الأمراض العصبية: المرض العقلي لدى الأطفال يمكن أن يكون من الصعب على الآباء والأمهات تحديده أو الاعتراف به، فبعضهم يخجلون من تصديق أن طفلهم مصاب بخلل عقلي ما، ولكن الأمر ليس بذلك السوء، فهناك العديد من الحالات يمكن تداركها وشفاؤها نهائياً في حال تم اكتشافها مبكراً،

لذلك هناك بعض السلوكيات عليك الانتباه لها، وهي:
1- تشنج الطفل.
2- العصبية الزائدة.
3- اضطرابات القلق وعدم النوم.
4- نقص الانتباه وفرط النشاط.
5- اضطرابات الأكل.
6- اضطرابات المزاج.


الشامات: الشامات أو ما يطلق عليها "الوحمة" تحدث نتيجة تجمعات في الخلايا الميلانية تعطي ذلك اللون الداكن، وعادة حديثو الولادة لا يحملونها، إلا أن حالة استثنائية يحمل فيها الطفل وحمة خلقية، ويجب مراقبة هذه الشامات دائماً، ولكن القلق يبدأ إذا شعرت بأن الشامة حجمها تغير بحدود غير متساوية أو اختلاف في اللون أو قطر أكبر من 5 ملم، وتستمر في التطور بسرعة، حينها يجب أن تشتبهي؛ لأنها في الحالة الطبيعية تتمتع بالشكل والحجم نفسه لدى جميع الأشخاص، لذلك قد تكون دلالة على الأمراض السرطانية، فلا تستهيني بالأمر.
مشاكل العظام: العديد من الأطفال يولدون بنقص في تكوين العظام، مما قد يؤثر مستقبلاً على قدرتهم على الحركة، والبعض الآخر يعانون من ذلك نتيجة الإهمال في التغذية السليمة أو أمراض الروماتيزم، لذلك يجب عليك كأم ملاحظة الأمر، فقد يكون طفلك دائم البكاء بشكل غير معتاد رغم أنه لا يعاني من أي أمراض ظاهرية، فقد يكون السبب أحد أمراض العظام، وفي حال بكاء طفلك وتألمه عند ملامسته، فذلك بمثابة إنذار، لذا عليك فوراً عرضه على الطبيب المختص.
قدمنا لك بعض المشاكل الصحية التي قد تواجهك كأم، لذلك يجب الحرص دائماً على المتابعة المستمرة والدورية لدى طبيب الأطفال، فالعديد من المشاكل الصحية يمكن تداركها وعلاجها مستقبلاً، وكوني يقظة دائماً للتعرف على العلامات التي يمكنك من خلالها التعرف وتحديد المشاكل الصحية.