الزميلة الجابر تفقد ابنها وليد برصاصة طائشة

28 نوفمبر الرياض السعودية 0 132

[المحتوى من الرياض]

/
الرابط المختصر
عيون

وليد سلمان

فُجعت الزميلة مريم الجابر المحررة بمكتب أبها سابقاً، بمقتل ابنها وليد سلمان مفرح البالغ من العمر 21 عاماً مساء الجمعة، إثر تعرضه لطلق ناري خاطئ خلال نزهة برية مع مجموعة من أصدقائه في مركز شواص بمحافظة بلقرن شمال منطقة عسير.

وكان الشاب وليد قد أصيب برصاصة خاطئة من رشاش عندما حاول زميل له عمره 20 عاماً الترحيب به، ونُقل إلى مستشفى البشاير العام حيث لفظ أنفاسه الأخيرة هناك. وأوقفت الجهات الأمنية 13 شاباً على ذمة التحقيق.

"الرياض" تتقدم للزميلة مريم الجابر ولأسرتها وذويهم بأحر التعازي وصادق المواساة، داعين الله للفقيد بالرحمة والمغفرة وللزميلة وذويها الصبر والسلوان.

"إنا لله وإنا إليه راجعون".