بالصور.. «الصحة» توقع اتفاقية تقديم الرعاية الصحية لـ الاجئين بمفوضية الأمم المتحدة

19 أكتوبر Ona محافظات 0 75

[المحتوى من Ona]

الرابط المختصر
عيون

 

الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان

الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان

 

وقع الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، اليوم، مذكرة تفاهم مع فيليبو غراندى، المفوض السامي لمفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وذلك لتعزيز إتاحة خدمات الرعاية الصحية الأولية والإحالة للخدمات العلاجية إلى طالبى اللجوء و اللاجئين المسجلين بمفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين بقيمة مليون و١٠٠ الف دولار.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى وضع إطار للتعاون بين وزارة الصحة والمفوضية لإتاحة خدمات الرعاية الصحية الأولية والخدمات العلاجية، والتى تشمل الطوارىء الطبية بالنظام الصحى الوطنى لطالبى اللجوء و اللاجئين المسجلين بالمفوضية على قـدم المساواة مع المواطنين.

وتعـزز هذة المذكرة، إتاحة خـدمـات رعاية الأمهـات والأطفـال حديثى الولادة للمواطنين واللاجئين وتدعم جهود وزارة الصحة فى خفض معدل المرض ووفيات الأمهات والأطفال حديثى الولادة، و بالأخص أثناء الحمل ومرحلة الولادة ودعم مجهودات وزارة الصحة للتغلب على العوائق التى تؤثر على إتاحة خدمات رعاية الأمهات والأطفال حديثى الولادة والتى تشمل الفئات السكانية المستضعفة.

وأوضح الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان، أن قيمة مساهمة المفوضين لوزارة الصحة تتمثل فى صورة ٧٠ حضانة، و ٢٠ جهاز تنفس صناعى، سيتم توزيعهم بمحافظة الجيزة، بالإضافة إلى ١٥ سرير رعاية مركزة مزود ب ١٥ مونيتور، و١٥ جهاز تنفس صناعى، يتم توزيعهم بمحافظة القاهرة، لافتًا إلى حصول مستشفى المنيرة العام على عدد كبير من الأسرة.

وأضاف وزير الصحة والسكان، أنه سوف يتم الاستفادة من هذة المساهمة فى تجهيز وحدات الرعاية الصحية الأولية، فى إطار اهتمام الوزارة بالوحدات، تمهيدًا لقرب إقرار نظام التأمين الصحى الشامل الجديد.

ووجه الشكر للسادة المفوضين على مايبذلوه من مجهودات لوزارة الصحة والسكان، كما وجه الشكر لفريق وزارة الصحة ممثلًا فى الدكتورة نانيس عادل مستشار الوزير للمستشفيات، والدكتور هشام عطا مساعد الوزير للموارد البشرية، لما بذلوه من مجهودات لإتمام هذا التعاون، أملًا باستمرار التعاون فى القريب العاجل.

ومن جانبه أوضح فيليبو غراندي المفوض السامي لمفوضية شئون اللاجئين، أن التعاون بين مكتب المفوضية بمصر ووزارة الصحة بدء في عام ٢٠١٢، مشيرًا إلى أن التعاون الأول كان خلال حرب ليبيا، ولكن تضاعف سبل التعاون وقت حدوث أحداث سوريا.

وأضاف، أن وزارة الصحة المصرية كانت محورية ومركزية، حيث وضعت سياسة لتمكن اللاجئين في الحصول على الرعاية الصحية في مصر، ومن ثم استطاع اللاجئين في الحصول على الرعايات.

ووجه الشكر إلى الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان، على دعمه الكبير لهذة السياسة، لافتًا إلى أن المجتمع الدولي يقع عليه مسئولية المساندة والدعم للدول التي تضع السياسات، وأن هذا الدعم هو روح هذة المذكرة اللتى يتم توقيعها اليوم.

من جانبها تقوم وزارة الصحة بالتـأكـد من أن طالبى اللجوء واللاجئين وبينهم الأمهات والأطفال حديثى الولادة المسجلين بالمفوضية يستفيدون من خدمات الرعاية الصحية الأولية، وخدمات الإحالة العلاجية وحالات الطوارىء الطبية ورعاية الأمهات والأطفال حديثى الولادة مع العمل على استقرارها بالمستوى المتاح للمواطنين المصريين، وهذا يتضمن إتاحة الخدمات الصحية بالمنشآت والمستشفيات التى تحددها وزارة الصحة بمراعاة الشروط والإجراءات التى تقدم للمواطنين المصريين.

وكذلك التأكد من إرساء نظام للإحالـة بين خدمات الرعاية الصحية الأولية ورعاية الأمهـات والأطفـال حديثى الولادة والإحالة إلى المستشفيات ،التى سيتم تحديدهـا من قبل وزارة الصحة، بالاتساق مع مذكرة التفاهم الموقعـة بين وزارة الصحة والمفوضية بتاريخ 4 سبتمبر 2014 ,4 ينايـر 2016.

إضافة إلى تعـزيـز إتـاحـة الخدمات المتخصصة إلـى السيـدات والأطفـال حـديثـى الولادة من بين طالبى اللجوء واللاجئين المسجلين بالمفوضية، وذلك بمستشفيات رعاية الأمهات ومستشفيات الأطفال المخصصة من قبل الوزارة، وبدعم من قبل المفوضية لعدد 25 مستشفى بمحافظات القاهرة، والجيزة، والقليوبية، والشرقية، والدقهلية، ودميـاط.

وكذلك تعـزيـز خـدمـات الرعاية الحرجة والطارئة بمستشفيات وزارة الصحة بمحافظـة القـاهـرة والمحـافظـات الأخـرى للمواطنين المصريين و اللاجئين، وتعزيز إتاحة الخدمات لجميع اللاجئين بمستشفيات الأمانة العامة للصحة النفسية؛ مستشفى العباسية للصحة النفسية بالقاهرة، مستشفى حلوان للصحة النفسية بالقاهرة، مستشفى المعمورة للصحة النفسية بالاسكندرية.

من جانبها ستقوم مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، بدعم أربعـة وحدات رعاية صحية أولية تابعة إلى الوزارة بالقاهرة والجيزة، لرفـع جودة خدمات الصحة الإنجابيـة مـن خـلال أعمـال الإنشـاءات والتجهيـزات الطبية، والمعملية بحد أقصى “80000 دولار”، كمساهمة لـرفـع جـودة الخدمات للمواطنين والأمهـات والأطفـال، من بين طالبى اللجوء واللاجئين بالقاهرة، والجيزة، وبالأخص القاهرة الجديدة، مركز طبى التجمع الأول، ومدينة نصر، وحى شرق ، ومركز طبى الحى السابع، والعمرانية، ومركز طبى الطالبية، ومركز طبى كفر نصار.، إضافة إلى دعم “25″ مركز طبى و مستشفى متخصص بعدد 70 حضانة، و 20 جهاز تنفس صناعى بخمس محافظات هي، الشرقية، والقليوبية، والدقهلية، ودمياط، والجيزة، لرفع كفاءة خدمات الرعاية المركزة للأطفال حديثى الولادة بما يعادل “600000 دولار”.

كذلك دعم مستشفى المنيرة بمحافظـة القاهرة، و مستشفيات أخرى بالمحافظـات المختلفــة، بنــاء على الاحتياجـات و الأولويات، والتى تحددهـا الوزارة لخدمة المواطنين المصريين واللاجئين بتجهيزات طبية لتدعيم وحدات الرعاية المركزة، وتشمل أسرة رعاية مركزة و أجهزة تنفس صناعى بما يعادل “420000 دولار”.

unnamed (18)

unnamed (17)

unnamed (16)