أستاذ بجامعة كنتاكى يحذر من مضغ اللبان.. ويؤكد: يسبب آلاما بالفك

19 أكتوبر اليوم السابع الصحة 0 87

[المحتوى من اليوم السابع]

/
الرابط المختصر
عيون

>كتبت أمل علام

أكد البروفيسور جفرى أوكاسون، مدير برنامج آلام الفم والوجه بكلية طب الأسنان جامعة كنتاكى بالولايات المتحدة الأمريكية، خلال مؤتمر كلية طب الفم والأسنان بجامعة عين شمس، أن هناك العديد من الأشخاص يعانون من آلام بالفك عند تحريك الفك من المفصل.

 

وقال إن هذه المشكلة قد تكون ناتجة عن العضلات، أو آلام نتيجة المفصل، موضحًا أنه من 10 إلى 20% من الأشخاص يعانون من هذه النوعية من الآلام، وأن الأعراض المشهورة، حدوث آلام أثناء فتح وغلق الفم، أو آلام عند المضغ، وسماع صوت عند فتح أو غلق الفم أو ما تسمى "طرقعة".

 

وأشار إلى أن هناك أسبابًا كثيرة تسبب المشكلة، وكل مريض له أسبابه الخاصة، ففى بعض الحالات تكون الآلام ناتجة عن وجود مشكلة فى إطباق الأسنان، أو نتيجة الحوادث، أو الضغط النفسى، أو العادات الخاطئة مثل مضغ اللبان، أو قضم الأظافر، أو "الجز" على الأسنان أثناء النوم، أو خلال اليوم، موضحًا أن مضغ اللبان ليس السبب الرئيسى ولكن يزيد من المشكلة.

 

وأكد أن عددًا كبيرًا من الحالات يتم علاجها بالتشخيص السليم لعلاج الأسباب المؤدية، وتغيير العادات الخاطئة، موضحًا أن بعض الحالات يمكن أن تتحسن بعلاج مشاكل الإطباق كتقويم الأسنان، مشيرًا إلى أن تغيير العادات والسلوك ومعرفة العلاقة بين المشاكل والإصابة بالضغط العصبى أساسى فى العلاج، لأنه إذا كان الضغط العصبى هو السبب لابد من علاج هذا الضغط.

 

وقال إنه يمكن ارتداء "جهاز مرن يشبه العضاضة " قبل النوم لتجنب حدوث آلام الفك، إذا كان الشخص يقوم "بالجز" على أسنانه أثناء النوم موضحًا أنه فى بعض الأحيان فإن العلاج الدوائى مثل المسكنات، وباسط العضلات يمكن أن يعالج المشكلة.

 

وأوضح أن المشكلة بسيطة جدًا، ويمكن علاجها إذا التزم المريض بالعلاج، موضحًا أن هذه المشكلة تصيب السيدات أكثر من الرجال نتيجة الضغط النفسى، والهرمونات.

 


>