“غازبروم نفط”: فرص استقرار سوق النفط أكبر مما كانت عليه قبل عام

19 أكتوبر Ona محافظات 0 48

[المحتوى من Ona]

/
الرابط المختصر
عيون

أعلن رئيس شركة “غازبروم نفط” الروسية، ألكسندر ديوكوف، أن فرص التوصل إلى اتفاقية بين الدول المنتجة للنفط حول استقرار السوق أصبحت أكبر، حاليا، مما كانت عليه قبل عام.

وقال ديوكوف “يمكنني أن أشير إلى أن فرص التوصل إلى هذه الاتفاقيات أكبر، حاليا، مما كانت عليه قبل عام”.

وذكر ديوكوف أن تجميد مستوى إنتاج النفط سيضمن نمو أسعاره، لكن سيكون ذلك غير ملموس بسبب احتياطات الخام المتراكمة القائمة حالياً.

وقال بهذا الصدد: “إذا حاولنا محاكاة الوضع ما يمكن أن يحدث في حال توصل دول “أوبك” إلى اتفاق بشأن تجميد أو تخفيض حجم الإنتاج، فأنا أعتقد أن هذا سيعطي دفعة معينة.

لا أعتقد أن هذا الارتفاع [لأسعار النفط] سيكون كبيراً، ويعود ذلك إلى حقيقة أنه في الوقت الحاضر تراكم لدينا مخزون فائض كبير في السوق. ولكي يستوعب السوق هذا الفائض يجب مضي بعض الوقت”.

وفي سياق متصل أوضح ديوكوف، أن الشركة تعول للحفاظ على وتيرة نمو ضئيلة لمستوى إنتاج النفط حتى في ظل اعتماد الدول المنتجة للنفط تدابير من أجل استقرار السوق.

وقال بهذا الخصوص: “في حال نظرنا إلى قطاع النفط الروسي، نرى أن هناك شركات تقوم برفع مستوى الإنتاج، وأخرى تخفض مستوى الإنتاج، أي أن كل شيء يتجه إلى أننا قد نقلص وتيرة الإنتاج، إلا أننا سنحافظ على نمو ضئيل لحجم الإنتاج”.

وذكر رئيس “غازبروم نفط” أن مثل هذا القرار لا يؤثر على تنفيذ برنامج التطوير التقني للشركة وجذب استثمارات لهذا الغرض.

ويذكر أن شركة “غازبروم نفط” هي الذراع النفطي لعملاق الغاز الروسي “غازبروم”، تأسست في عام 1995 بمرسوم أصدره الرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين، تحت اسم “شركة نفط سيبيريا”.

وفي عام 2005، تم شراء حصة مسيطرة في الشركة من قبل شركة “غازبروم”. وفي عام 2006 تمت تغيير تسميتها إلى “غازبروم نفط”، ويقع المقر الرئيسي للشركة في سان بطرسبورغ.