«المناوي»: 30 يونيو أنقذت الشرق الأوسط بأكمله

19 أكتوبر Ona حوادث و محاكم 0 46

[المحتوى من Ona]

/
الرابط المختصر
عيون

جانب من الاجتماع

هاجم الكاتب والإعلامي عبد اللطيف المناوي، رئيس قناة الغد، سياسات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في الشرق الأوسط، معتبرًا أنه والتنظيم الدولي للإخوان شيء واحد، ويسعيان إلى نفس الشيء ويتبعان نفس السياسات.

وقال المناوي، خلال ندوة عقدت بالعاصمة الفرنسية، حول السياسات التركية بالشرق الأوسط، وحضرها عدد كبير من السياسيين الأوروبيين والعرب، منهم وزير الدفاع الفرنسي السابق شارل مون، إن سياسات الإردوغاني تصب في اتجاه واحد وهو بناء إمبراطوريته العثمانية التي يتوهم أنها من الممكن أن تقوم على جثث الشعوب في سوريا ومصر، معتبراً أنه حتى لو تغيرت سياسات إردوغان خلال الفترة الأخيرة، فهو مجرد تغيير تكتيكي، يخدم فكرته عن بناء الأمبراطورية العثمانية.

وأوضح المناوي، أن الإخوان وإردوغان تلاقوا في حلم الخلافة، ففي حين يسعى الإخوان لما يسمونه أستاذية العالم، يسعى إردوغان لأن يكون سلطاناً عثمانياً، معتبراً أن الفريقين تجمعهما البراجماتية السياسية، على حساب أي شيء آخر.

واستعرض المناوي، في ورقته، تاريخ العلاقات بين الإخوان وتركيا، ومرحلة الصعود الإردوغاني وعلاقته بالإخواني، مشيراً إلى انهيار حلمه في الخلافة مع قيام ثورة 30 يونيو، التي أطاحت بنظام الإخواني وحلمه العثماني.

وشارك المناوي، في مؤتمر دولي كبير عقد بباريس لمناقشة أثر السياسة التركية على الدوائر الجيوسياسية، والتحديات الاستراتيجية الجديدة، الذي نظمه المركز الدولي للدراسات الجيوسياسية والاستشرافية، ومعهد الاستشراف والأمن في أوروبا، ومركز الثريا للاستشارات والبحوث، وشارك فيه مراكز أبحاث وقيادات وسياسية وأمنية ومفكرون من حول العالم.