بالصور..«صناعة السم» وثائقي لقناة الغد عن تلوث مياة النيل بمخلفات المصانع

18 أكتوبر Ona حوادث و محاكم 0 55

[المحتوى من Ona]

الرابط المختصر
عيون
جانب من الفيلم الوثائقى

جانب من الفيلم الوثائقى

تعرض قناة الغد الإخبارية، غدًا، حلقة جديدة من برنامج التحقيقات التلفزيونية زووم بعنوان “صناعة السم “، يتعرض لأهم المعادن الثقيلة التي تلقيها مخلفات المصانع في النيل، وتسبب أمراض الفشل الكلوي، وفيروس سي كالزرنيخ والكادميوم والرصاص.

وتنقل الحلقة التي أعدها وقدمها وأخرجها الإعلامي مصطفي كفافي، توقعات خبير المياة الدولي د. مغاوري دياب من ارتفاع نسبة المواد المسممة بمياة النيل فترة تخزين المياة بسد النهضة الأثيوبي.

ويؤكد التحقيق الذى استمر إعداه قرابة الشهرين، وتم تصويرة في محافظات الوجة البحري ومنطقة حلوان أن غلي مياة الشرب تحت درجات حرارة عالية يطهر مياة النيل من البكتريا فقط، و لايطهرها من هذه العناصر الثقيلة لكونها باتت عنصرًا من عناصر المياة .

ويرصد التحقيق، أهم النقاط التي تلوث نهر النيل، وعلي رأسها أكثر من مائة مصنع ينتشرون في كافة المناطق الصناعية المقامة علي ضفتي النيل من أسوان إلي دمياط ورشيد.

كما يعرض أول خريطة جرافيك لكافة المصارف الصحية التي تلقي بالمخلفات الآدمية والزراعية، والتي تلقي ببقايا المبيدات الصناعية، التي تعد الأخطر علي الإطلاق و تلقي بمخلفاتها السامة علي نهر النيل.

ويؤكد التحقيق، أن مصانع الأسمدة و الكيماويات و الأسمنت، تعد مخلفاتها الأخطر من ضمن هذه المصانع لاحتوائها علي عناصر ومعادن ثقيلة لا تذوب في المياه.

ويبرز التحقيق، أن عدد المصانع المقامة علي ضفتي النيل 102 منشأة صناعية منهم من وفق أوضاعة من وزارة البيئة ومنهم من إنشأ شبكة صرف مخلفاته أسفل تيار النهر، حتي لا تتمكن الجهات المعنية من رصد الاخطار البيئية القاتلة التي تسببها هذه المصانع.

كما ترصد الفارق بين محافظات الصعيد التي تذوب فيها هذه المخلفات لقلة المصانع وسرعة تيار المياه، ومحافظات الوجة البحري التي تتوطن فيها أمراض الفشل الكلوي، وفيروس سي لانتشار هذه المصانع علي ضفتي دلتا النيل.

كما رصد التحقيق، انقراض أكثر من 30 نوعًا من الاسماك في مناطق صرف هذه المصانع، ورصد تأثيرات هذه المواد السامة علي التربة الزراعية وعلي الحيوانيات التي تشرب من هذه المناطق، وتذبح بعد ذلك وتباع لحومها وهي مليئة بالأمراض.

وقد أكد التحقيق، أن عقوبة المصنع المخالف “غرامة مالية فقط”، و ألقي بالكرة في ملعب كوتة رجال الصناعة بمجلس النواب لعرقلتهم علي الدوام صدور أي قانون يغلق هذه المصانع المخالفة للمواصفات البيئية أو يغلظ العقوبة المالية عليهم.

شش