تأجيل محاكمة بديع و71 آخرين فى «اقتحام قسم شرطة بئر العبد» لـ 14 نوفمبر المقبل

18 أكتوبر Ona حوادث و محاكم 0 70

[المحتوى من Ona]

/
الرابط المختصر
عيون

محاكمة بديع – أرشيفية

قررت المحكمة العسكرية، تأجيل قضية اقتحام قسم شرطة بئر العبد، المتهم فيها محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، و71 آخرين، إلى 14 نوفمبر المقبل للمرافعة.

وكانت محكمة جنايات شمال سيناء، قد أحالت المتهمين إلى المحكمة العسكرية فى القضية رقم 287 لسنة 2015، لأنهم اقتحموا قسم شرطة بئر العبد تزامنًا مع فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، واستولوا على بعض الأوراق الخاصة بوزارة بقسم الشرطة، كما سهلوا هروب 5 متهمين كانوا محتجزين بالقسم خلال اقتحامهم، وشرعوا فى قتل ضباطه وأفراده.

كما نسبت النيابة إلى المتهمين أيضًا، قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع سلطات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة.

وكانت القضية قد أحيلت إلى القضاء العسكرى على خلفية قرار النائب العام الراحل هشام بركات، بإحالة القضايا المماثلة إلى القضاء العسكرى وفقًا لقانون حماية المنشآت، الذى أسند إلى القضاء العسكرى اختصاص الفصل فى وقائع التعدى على المنشآت والمرافق العامة.

كما قررت المحكمة العسكرية تأجيل محاكمة المتهمين فى القضية المعروفة بـ”خلية أبناء الشاطر”، والمتهمين بالانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، لجلسة 25 أكتوبرلاستكمال سماع الشهود.

وكانت النيابة العسكرية أحالت المتهمين إلى المحاكمة فى القضية رقم 138 لسنة 2015، بعد أن نسبت التحقيقات إليهم تهم زرع أجهزة تنصت، قبل انتخابات الرئاسة التى أجريت فى يونيو 2012، ويواجهون اتهامات برصد ومراقبة أجهزة الدولة، وتنفيذ تقنية “القبضة الحديدية” على جميع الأجهزة.

وتبين أن الخلية تولت إدارة لجان العمليات النوعية فى المحافظات، بعد سقوط حكم محمد مرسى، بهدف تدمير البنية التحتية للدولة من أجل دفع البلاد لحالة الفوضى، وإجبارهم النظام الحالى على إعادة السلطة لهم، حسب التحقيقات.