«لافروف» يحذر من خطر مغادرة «داعش» الموصل إلى سوريا

18 أكتوبر Ona المال والاعمال 0 38

[المحتوى من Ona]

/
الرابط المختصر
عيون

سيرجي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إن هناك خطرا بأن تغادر مجموعات من تنظيم “داعش” مدينة الموصل إلى سوريا.

وأضاف لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك في موسكو، اليوم الثلاثاء، مع وزير خارجية باراجواي إيلاديو لويز اغا، أنه في حال مغادرة مجموعات من داعش الموصل إلى سوريا، ستتخذ بلاده قرارات عسكرية وسياسية بهذا الخصوص.

وأكد لافروف أن بلاده تتابع عن كثب عملية تحرير الموصل من “داعش”، وأشار إلى تحذير الأمم المتحدة من إمكانية حدوث موجة نزوح جديدة قائلا “آمل أن يكون معدو العملية قد استعدوا لهذه المسائل. إلا أن هناك العديد من علامات الاستفهام في الوقت الحالي”.

وأشار لافروف إلى القرار الذي تم اتخاذه بوقف الضربات الجوية لنظام الأسد وروسيا على حلب اعتبارا من اليوم، قائلا إنه يمكن النظر لهذا القرار باعتباره إشارة حسن نية، لكي يتم البدء في الفصل بين مجموعات المعارضة السورية التي تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول الأخرى، وبين جبهة النصرة.

بدوره قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بوسكوف، إن قرار روسيا بوقف العمليات في حلب، يعتبر فرصة جديدة للولايات المتحدة لتطبيق الاتفاقات السابقة.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أن القوات الجوية الروسية والسورية أوقفت قصف فصائل المعارضة المسلحة في مدينة حلب شمالي سوريا، حسب وسائل إعلام روسية.

ونقلت شبكة أخبار “روسيا اليوم” (رسمية) عن وزير الدفاع الروسي، سيرجي شويغو، قوله  ”ابتداء من الساعة العاشرة، صباح اليوم، توقفت ضربات طيران القوات الجوية الروسية والسورية في منطقة حلب”.