سعر الدولار اليوم الثلاثاء 18/10/2016 في السوق السوداء و السعر يواصل الإرتفاع

17 أكتوبر badea المال والاعمال 0 43,613
/
الرابط المختصر
عيون

سعر الدولار اليوم، حيث مسلسل جديد من مسلسلات العملة الخضراء في السوق السوداء، حيث تستمر سوق تداول العملات في طرح الدولارات بأسعار مبالغ فيها، مع استمرار غلق شركات الصرافة، وندرة المعروض من العملة الأمريكية، مما يؤدي إلى ارتفاعات غير محدودة مقابل الجنيه، فبعد أن كانت أقصى التوقعات وصول الدولار إلى 14 جنيه، انقلبت التوقعات رأسا على عقب، واقترب السعر من 16 جنيه للمرة الأولى.

وفي نفس السياق، انتشرت الحملات الأمنية المكثفة من جانب مباحث الأموال العامة، والمفتشين التابعين للبنك المركزي، وتمركزت الحملات على بقية الصرافات المفتوحة، التي أصبحت تبيع بنفس سعر البنك خشية الإغلاق، مع حذر وترقب شديد في السوق الموازي، مع شلل تام في التداولات، حيث يحتفظ مالكي الدولار بالعملات التي لديهم، أملا في ارتفاعات جديدة، وتحقيق مكاسب أعلى.

ونادى أحد المستوردين الحكومة، بضرورة إعادة فتح شركات الصرافة، مشيرا إلى أن الوضع أصبح سيء للغاية، حيث أن السوق الموازي الآن خارج السيطرة والتحكم، وأضاف أن السوق السوداء يسيطر عليها مجموعة من الأشخاص، لا رقيب عليهم، جعلوا المستثمرين والمستوردين تحت رحمتهم، وأشار إلى أن بعض تجار العملة من الأطفال الذي اتخذوا هذه السلعة مهنة لهم، تدر عليهم أموالا طائلة.


سعر الدولار اليوم في السوق السوداء الثلاثاء 18/10/2016

وصل سعر الدولار في السوق السوداء اليوم في مصر مقابل الجنيه إلى 15.30 جنيه للشراء مقابل 15.50 جنيه للبيع، وبذلك يقترب الدولار من حاجز 16 جنيه، لأول مرة في التاريخ، في ظل أزمة اقتصادية طاحنة، تعيشها البلاد للمرة الأولى، مع وجود ندرة في المعروض من الدولار، مما أدى إلى صعود سعر الدولار اليوم في مصر بيع وشراء في مصر.

ولم ينجح غلق شركات الصرافة في حل الأزمة ولم ينتج عنه سوى مزيد من الارتفاع في قيمة الدولار، وليس التحكم في سعر الدولار اليوم في مصر في شركات الصرافة، مع وجود تأكيدات أن أن محلات الصاغة أصبحت تقوم بوظيفة شركات الصرافة من التعامل في الدولار مع تداول العملات العربية والأجنبية، وكذلك تداول الفوركس الدولي، حيث يسمح البنك المركزي لشركات الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فقط عن السعر الرسمي للبنوك.

 

 

 

سعر الدولار اليوم في البنوك

استقر السعر الرسمي للدولار في البنوك المصرية عند 8.85 جنيه للشراء و8.88 للبيع، حيث يتنازل الفرد عن ما يمتلكه من العملات الأجنبية لصالح البنك، مقابل الحصول على شهادات عائد 15% السنوية، ويهدف هذا القرار توفير عملة صعبة للبلاد من اجل السيطرة على أسعار العملات في السوق السوداء، خاصة مع ظهور سوق تداول الفوركس.