أخبار عاجلة

بلاش تحبسه.. البول ممكن يضر كليتك ويكون لك حصوات

بلاش تحبسه.. البول ممكن يضر كليتك ويكون لك حصوات بلاش تحبسه.. البول ممكن يضر كليتك ويكون لك حصوات
بعض الأشخاص لا يكترثون لمدى أهمية إفراغ المثانة بمجرد شعورهم بالرغبة فى التبول، فهى عادة تقيهم من الكثير من الأعراض المرضية الخطيرة، لعل أهمها الإضرار بالكليتين ووظائفهما.

الدكتور صالح سيد - استشارى المسالك البولية - حذر من اعتياد الشخص على تحمل امتلاء مثانته بالبول، وبتأخيره الدائم على التبول، سواء أثناء النوم، أو خلال ساعات العمل وغيرها من الأسباب التى يحبس من أجلها بوله.

وتابع استشارى المسالك البولية حديثه ناصحا بالتبول عند الشعور بذلك، أى عندما تضغط أعصاب المثانة معلنة بدء امتلائها، وكلما تأخر الشخص زادت كمية البول الغنية بسموم. الجسم وبواقيه السائلة الضارة، والتى لها أعراض مرضية خطيرة على المدى البعيد.

ومن أبرز مخاطرها الإضرار بحالة الكليتين وتكون الحصوات عليهما، وذلك لأن البول تدريجيا بعد زيادة كميته يرتد إلى الكلى مرة أخرى فيزيد الحمل عليها حتى تتوقف وظائفها عن العمل تدريجيا، مما يضر بعملها وقدرتها على تنقية الجسم من سمومه، فضلا عن أن ترسبات البول وما يحويه، تترسب لتكون تدريجيا حصوات مختلفة الأحجام وفقا لكل حالة، وهى مشكلة مرضية خطيرة تصيب المريض بمغص حاد، وأوجاع مبرحة واضطراب فى التبول، وكذلك تسبب له انسدادات فى الحالب، ولذا يجب الحذر من تلك العادة غير الصحية، ومحاولة التبول قبل النزول من المنزل، وفى العمل، وفى المسافات الطويلة، مع مراعاة النظافة الشخصية لمن يخافون الحمامات العامة وغير النظيفة.


>- باحثون أمريكيون يبتكرون مادة تعالج السلس البولى
>

>- للأمهات.. حبس الأطفال للبول يسبب كبر حجم المثانة
>

>

مصر 365