#في_أفريقيا - ' كانافارو ' تنزانيا لـ في الجول : أتمنى اللعب أمام الأهلي، ومصر أقوى من نيجيريا

#في_أفريقيا -  ' كانافارو '  تنزانيا لـ في الجول : أتمنى اللعب أمام الأهلي، ومصر أقوى من نيجيريا #في_أفريقيا - ' كانافارو ' تنزانيا لـ في الجول : أتمنى اللعب أمام الأهلي، ومصر أقوى من نيجيريا

يتمنى قائد يانج أفريكانز التنزاني نادر هاروب أن يلحق بمباراتي فريقه أمام الأهلي الشهر المقبل في ثمن نهائي دوري أبطال إفريقيا رغم صعوبة ذلك..

المدافع الذي يشتهر في تنزانيا بإسم "كانافارو" تيمناً بقائد الإيطالي السابق وأفضل لاعب في العالم 2006 فابيو كانافارو يغيب عن صفوف يانج أفريكانز منذ نوفمبر الماضي بعد إصابته في الكاحل، لكنه عاد تدريجياً للمران، ويسعى للحاق بمواجهتي الأهلي في دوري الأبطال.

FilGoal.com حاور قائد يانج أفريكانز ونجم دفاع منتخب تنزانيا المعتزل دولياً مؤخراً حول مواجهة فريقه أمام الأهلي في دوري الأبطال، وكذلك عن حظوظ تنزانيا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية في المجموعة التي تلعب بها إلى جانب مصر ونيجيريا وتشاد.

جدير بالذكر أن هاروب (34 عاماً) لعب دولياً أيضاً لمنتخب زنجبار، وهو الفريق غير المعترف به من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وشارك معه في عدة بطولات ودية وإقليمية. كما مثل منتخب تنزانيا الأول في 38 مباراة دولية قبل أن يعلن اعتزاله اللعب الدولي في نهاية العام الماضي.

كل ما يلي على لسان قائد يانج أفريكانز نادر هاروب "كانافارو"..

"نحن سعداء بالتأهل لثمن نهائي دوري الأبطال. الأهلي منافس نعرفه جيداً ونحترمه كثيراً.

"مواجهة الجيش الرواندي كانت صعبة للغاية لأنه فريق يشاركنا إقليم سيكافا (شرق ووسط إفريقيا). لذا فقد التقينا كثيراً من قبل وكانوا يعرفون عنا كل شيء. لكننا كنا الفريق الأفضل واستحقينا التأهل.

"لم أشارك في مباراتي الجيش الرواندي لأنني بعيد عن الملاعب منذ أربعة أشهر. تعرضت للإصابة في مباراة تنزانيا والجزائر بتصفيات في نوفمبر الماضي ولم ألعب منذ هذا التوقيت.

"إصابتي هي في كعب القدم، حيث أشعر بآلام تجعلني عاجزاً عن الوقوف. استشرت عدة أطباء وكنت على وشك إجراء عملية جراحية. لكن مؤخراً قرر الأطباء الاستعاضة عن ذلك بالعلاج الطبيعي وأشعر أنني في حالة أفضل كثيراً الآن.

"ربما ألحق بمباراتي الأهلي، وأتمنى ذلك بكل تأكيد. الأطباء يقولون أنني أتحسن بسرعة، ورغم صعوبة الأمر إلا أنني سأبذل كل ما في وسعي لأكون موجوداً الشهر المقبل.

سجلت في مرمى الأهلي

"لعبت أمام الأهلي قبل عامين. سجلت هدف الفوز في مرماهم حينما فزنا بملعبنا وكانت هذه لحظة تاريخية بالنسبة لي أن أكون صاحب الفضل في الفوز الأول لفريق تنزاني على الأهلي. في الإسكندرية كنا الفريق الأفضل وفرضنا عليهم التعادل حتى الدقائق الأخيرة قبل أن يخطفوا هدفاً. بعدها لعبنا ركلات ترجيح واقتربنا من حسمها لولا سوء الحظ. أهدرت ركلة جزاء في هذه المباراة لذا أتمنى أن أكون حاضراً لأعوض ذلك.

"نعرف كل شيء عن الأهلي فهو فريق لا يحتاج إلى تعريف. أفريقيا كلها تعرف من هو الأهلي. لكن الفريق تغير الآن، ونجومه المعروفين جيداً بالنسبة لنا مثل محمد أبو تريكة ووائل جمعة اعتزلوا اللعب. لكن يبقى الأهلي أحد أفضل الفرق في القارة، واللعب أمامه متعة وتحدي كبير بالنسبة لنا.

أقوى من نيجيريا

"اعتزلت دولياً بعد إصابتي الأخيرة أمام الجزائر. لكن مدرب تنزانيا بونيفيس مكواسا طالبني بالتراجع في هذا القرار لأن المنتخب يحتاج إلي بحسب رأيه. قبل التجمع الأخير للمنتخب اتصل بي مكواسا وقال لي انه يرغب في أن أتراجع في قراري وأعود لقيادة المنتخب في تصفيات كأس الأمم الأفريقية لأن تنزانيا تحلم بالتأهل للنهائيات. القرار صعب وأحتاج لبعض الوقت للتفكير، لكن في الوقت الحالي أنا بعيد عن المنتخب في مباراتي تشاد".

"لعبت أمام كل من مصر ونيجيريا في بداية التصفيات، ويمكنني القول أن المنتخب المصري أكثر قوة. أعتقد أنه قادر على التغلب على نيجيريا ولو حقق ذلك سيكون هو الأقرب للتأهل لكأس الأمم الأفريقية. أتمنى أن تحقق تنزانيا الفوز على تشاد ذهاباً وإياباً حتى يمكننا المنافسة على المركز الثاني، والاحتفاظ بحلم التأهل عبر أفضل ثواني المجموعات".

كانافارو

"اسم كانافارو أطلقه عليّ زملائي في يانج أفريكانز بعد مونديال 2006 تيمناً بقائد إيطاليا وقتها فابيو كانافارو لأنني ألعب في نفس المركز، ويقولون أن طريقة لعبي تشبهه. الإسم ارتبط بي حتى أن الجمهور هنا لا يناديني إلا به. أعتقد أن هذا شرف كبير لي".

فيديو اليوم السابع