أخبار عاجلة

رئيس مباحث البحيرة يروى تفاصيل مقتل شاب على أيدى عصابة "عبده موتة"

رئيس مباحث البحيرة يروى تفاصيل مقتل شاب على أيدى عصابة "عبده موتة" رئيس مباحث البحيرة يروى تفاصيل مقتل شاب على أيدى عصابة "عبده موتة"
كشف العميد خالد عبد الحميد رئيس المباحث الجنائية بالبحيرة لـ"اليوم السابع" عن تفاصيل جريمة القتل البشعة التى اهتزت لها أرجاء محافظة البحيرة بأكملها، وهى واقعة الهجوم المسلح على محطة وقود بالبحيرة وقتل ابن صاحبها.

فى البداية قال رئيس المباحث الجنائية بالبحيرة: كل منا يسعى ويجتهد فى الحياة الدنيا من أجل هدفين لا ثالث لهما، إعمار الأرض أولا، وتوفير حياة كريمة لأسرنا وللأبناء من خلال تربيتهم التربية الصحيحة وتعليمهم تعاليم الدين الصحيح، والادخار لهم من أجل العبور بهم لبر الأمان وهذه هى سنة الحياة.

نفعل كما فعل معنا الآباء والأمهات حتى نصبح أعضاء صالحين فى مجتمعنا فى شتى مناحى الحياة، وكم هى سعادة لا توصف أن تشعر بأن تعبك فى الحياة الدنيا قد أثمر وطرح نبتا طاهرا تدب فيه ريعان الشباب لتشير للمجتمع هذا رزق الله لى من إناث وذكور أعتز وافتخر بهم بكل سعادة وسرور.

واستطرد العميد خالد عبد الحميد رئيس المباحث الجنائية بالبحيرة حديثة قائلا هذا كان حلم عم (حمدى) صاحب محطة وقود بمنطقة البستان بمركز الدلنجات والذى قام بتربية ولده "مصطفى"، الذى رزقه الله به على 4 بنات ليكون سندا وعونا له بعد المولى عز وجل حال حياته، رباه تربية حسنه لينفعه بعد مماته، مؤكدا على أن مصطفى كان طيب القلب عزب اللسان أحبه جميع الأهل والجيران جهز له والده عش للزوجية أعلى محطة الوقود ليكمل نصف دينة فى غضون شهر يوليو القادم.

ولم يستطيع رئيس المباحث الجنائية بالبحيرة أن يتمالك نفسه وسالت دموعه وحاول أن يتمالك نفسه لأنه فى الأساس أب ويشعر بمدى الخسارة الفادحة والمصيبة، وأكمل عبد الحميد حديثه قائلا: ولأن الله جلت قدرته يبتلى عباده بما يشاء بل يبتلى المرء على قدر دينه فجاء الابتلاء للأب شديد وعنيف بفقده للعريس فى حادث قتل بشع اهتزت له كل أرجاء محافظة البحيرة.

لقد قتل (مصطفى) أثناء عملية سطو مسلح من قبل مجهولين ملثمين على محطة الوقود ليلا بعد أن تصدى لهم القتيل وأصيب بطلق نارى بالرأس، وفر الجناة هاربين ولم يتمكنوا إلا من سرقة مئات الجنيهات ولكن بعد أن أصبح مصطفى فى تعداد الأموات.

والآن والمتهمون مكبلون بالأغلال عصابة (حجاج وعبده موتة وشمس) الأشرار، يمثلون للتحقيق، وكان أحمد جمال وكيل نيابة الدلنجات برئاسة المستشار محمد شلوف، رئيس النيابة، بأمانة سر محمد يوسف قرر حبس المتورطين فى الهجوم المسلح على محطة وقود بالطريق الجديد لقرية الإمام الغزالى 4 أيام على ذمة التحقيق.

وكانت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، برئاسة اللواء محمد عماد الدين سامى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، واللواء محمد خريصة مدير إدارة البحث الجنائى نجحت فى ضبط المتورطين فى الهجوم المسلح على محطة وقود بالطريق الجديد لقرية الإمام الغزالى.

وكان اللواء محمد عماد الدين سامى، مدير أمن البحيرة، قد تلقى إخطارا من اللواء محمد خريصة مدير المباحث، يفيد بقيام مسلحين وبحوزتهم بنادق آلية بالسطو المسلح على محطة تموين سيارات بطريق قرية الإمام الغزالى بالدلنجات بالبحيرة، ملك حمدى شعبان الصباغ، وقتلوا نجل صاحب المحطة "مصطفى" بـ3 رصاصات، واستولوا على مبلغ مالى 1500 جنيه كانت بحوزة القتيل، وفروا هاربين.

وعلى الفور، وجه اللواء محمد عماد الدين سامى، مدير أمن البحيرة، بتشكيل فريق بحث برئاسة العميد خالد عبد الحميد رئيس قسم المباحث الجنائية، والعميد خالد غانم رئيس فرع البحث الجنائى، والعقيد هانى صبحى وكيل فرع البحث والرائد أحمد حمد رئيس مباحث الدلنجات، وإشراف اللواء محمد خريصة مدير إدارة البحث الجنائى، لسرعة كشف غموض الحادث، وضبط مرتكبى الحادث.

وتوصلت تحريات فريق البحث إلى أنه أثناء تواجد المجنى عليه بالمحطة المشار إليها فوجئ بقيام مجموعة من الأشخاص مجهولين بالتعدى عليه بإطلاق أعيرة نارية، ما أدى لإصابته ووفاته والاستيلاء على مبلغ مالى إيراد المحطة، وفروا هاربين.

وأضافت التحريات أن مرتكبى الواقعة هم كل من "أيمن. ع. س" عاطل ومقيم بعزبة السفارى – زمران النخل دائرة المركز مسجل شقى خطر تحت رقم 1958 فئة (أ) سرقات عامة والسابق اتهامه فى (26) قضية متنوعة "سلاح سرقة بالإكراه – مخدرات – ضرب"، آخرهم القضية رقم 18754/2015 جنايات المركز "سرقة بالإكراه"، والمطلوب ضبطه وإحضاره على ذمتها، والمطلوب ضبطه والتنفيذ عليه فى (4) قضايا متنوعة "سرقة – تبديد" آخرها القضية رقم 16344/2013 جنح المركز "تبديد"، والمحكوم عليه فيها بالحبس غيابا لمدة شهر وكفالة 100 جنيه بجلسة 19/12/2015، و"شمس. م. ع" عاطل ومقيم بقرية البلاكوس مركز كوم حمادة والسابق اتهامه فى (9) قضايا متنوعة "سلاح – سرقة – ضرب – تبديد – خيانة أمانة"، آخرها القضية رقم 8690/2014 جنايات قسم ثانى العامرية / الإسكندرية "سلاح نارى بدون ترخيص"، و"عبد الزين. ع. ع " وشهرته "عبده موته" حداد ومقيم زاوية أبو شوشة دائرة المركز سبق اتهامه فى القضية رقم 4274/2015 جنايات قسم كرموز / الإسكندرية "مخدرات".

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط جميع المتهمين وضبط بحوزة الأول بندقية آلية عيار 7.62 × 39 تحمل أرقام 56040862 و( 50) طلقة لذات العيار و3 خزائن، والهاتف المحمول المستولى عليه من المجنى عليه.

وبمواجهتهم اعترفوا بقيامهم بارتكاب الواقعة، وأنهم كونوا فيما بينهم تشكيلا عصابيا مسلحا تخصص فى ارتكاب وقائع السرقات بالإكراه والسطو المسلح يتزعمه الأول، حيث قاموا برصد المحطة المشار إليها قبيل ارتكاب الواقعة، وبعد أن عقدوا العزم وبيتوا النية على السطو المسلح عليها بهدف الاستيلاء على الإيراد المالى بها، قاموا باستقلال دراجة بخارية قيادة الثالث وانتظروا على مقربة من المحطة حتى تأكدوا من خلو الطريق، ثم قام المتهمان الأول والثانى بالترجل والدلوف لغرفة العاملين بالمحطة وتهديد المجنى عليه والاستيلاء على مبلغ مالى 1000 جنيه "إيراد المحطة"، وهاتف المجنى عليه، وحينما حاول المجنى عليه استخلاص السلاح النارى من الأول، أمطره بوابل من الطلقات ما أدى لإصابته ووفاته وفروا هاربين.

وتم ضبط الدراجة البخارية المستخدمة فى الواقعة بإرشاد المتهمين، وبعرض الهاتف المضبوط على أهل المجنى عليه تعرفوا عليه.

مصر 365