أخبار عاجلة

نادين الراسي وجيسكار أبي نادر يتواجهان حبياً ويتحدثان عن طلاقهما

الإثنين 21-03-2016 20:30

أطلت الممثلة نادين الراسي مع نيشان في برنامج" أكابر" وتحدثت كثيراً عن طلاقها دون أن تفصح عن السبب الذي أوصلها إليه، كما عن مرضها وقليلاً عن فنها وأعمالها الجديدة.
نادين التي بدت متماسكة، قوية ووائقة من نفسها، واجهت ودياً طليقها جيسكار أبي نادر عبر الهاتف الذي قال الكثير بين الحروف، ولكن من دون أن يفصح أي منهما عن السبب المباشر للطلاق، ولكن جيسكار ألمح إلى وجود ثوابت في حياتها، لا يسمح بتجاوزها، مؤكداً أن لا لون رمادي عنده عنما تتعلق الأمور بهذه الثوابت، أما نادين التي مازحت جيسكار ووافقته في بعض مواقفه خصوصاً تلك التي تتعلق فيها بالأولاد وحرصهما على أن تحيدهما عن خلافاتها، التي بدأت قبل أربع سنوات، اختتمت الحلقة قائلة، وفي ردّ غير مباشر يختصر سبب طلاقها، حيث قالت" إنظلمت مبلى .. ظَلمت ما كتير".


نادين أشارت الى أن طلاقها فاجأ الكثيرين ولكنه لم يفاجئها لأنها تعيش أزمة مع زوجها من أكثر من أربع سنوات، مضيفة إلى أن أهلها فوجئوا أيضاً بطلاقها لأنها لا تحب أن تقلقهم عليها، مؤكدة أنها تتحمل المسؤولية منذ صغرها، وأن أهلها عرفوا بطلاقها الأول بعد مرور فترة على وقوعه.
نادين اعتبرت أن ابنها الصغير كارل هو الحلقة الأضعف في هذا الطلاق، لأنه صغير في السن، وأشارت الى أن ابنها مارسيل يحاول أن يسالها عن سبب الطلاق، فتقول له إنها أخذت القرار بالشراكة مع والده، مشيرة إلى أنه عندما بدأ يعلو صوتها وصوت جيسكار أمام الأولاد، قالت له "من الأفضل أن نكمل معاً بهدوء". أما لابنها الكبير مارك فتقول له "نحن انفصلنا بضمير" وأكملت "مارك رافع رأسي". وعما إذا كان لإبنها مارك من زواجها الاول، دور في هذا الطلاق، أجابت"القصة أكبر من هيك".


وعما إذا كانت تجد نفسها أماً مثالياً وزوجة صالحة خلال 19 عام زواج، قالت نادين" يفترض ذلك. ما أعيشه في بيتي موجود في كل بيت. ولكنني وجيسكار فضلنا الانفصال بهدوء، بينما الآخرون يمكن أن يكملوا حياتهم الزوجية من أجل الأولاد.أنا لا يمكنني أن أكون كذلك. ربما أنا قصرت بكل شيء إلا في أمومتي".
وعما إذا كانت زوجة فاشلة ردت نادين" لا أعرف ولكنني مرتاحة الضمير أمام ربي. لو كنت فاشلة لما كنت "صحبة" مع زوجي الأول حاتم".
وعن مدى حاجتها إلى رجل حبيب، ردّت "لديّ 3 رجال هم أولادي مارك وباسكال وكارل، ولا يمكن أن أتزوج بعد اليوم، وإن كان زواجي مرة ثالثة ليس قراراً خاطئاً. أنا نشأت في عائلة علمتني كيف أعيش بألف ليرة ومليون ليرة. وكان كل همي أن أبني بيتاً وعائلة".
نادين أكدت أنها أحبت طليقها الثاني كثيراً، وأضافت"لكنني حالياً لست مغرمة به.ولو أنه يوجد بيننا حب لما كنا وصلنا إلى الطلاق. الطلاق يعني "ما بقى في شي". جيسكار هو والد أولادي ونحن عشنا أياماً حلوة وأياماً مرة وضحينا كثيراً، وأولادنا هم أهم شيء في حياتنا" .
جيسكار أكد هاتفياً، أنه لن يتكلم عن أسباب طلاقه لا اليوم ولا غداً، لأنه يوجد بينه وبين نادين 15 عام عِشرة وولدين، ومهما كان السبب الذي أوصلهما إلى الطلاق، فلا يجب أن يخرج إلى العلن. مؤكداً الطلاق لم يحصل فجأة ولا على عجل، بل أنهما تمهلا وتريثا كثيراً قبل أن يصلا إلى أبغض الحلال. وتابع "أنا أحب العائلة ولازلت كذلك، ولكن هناك أمور لا حل لها، والحياة يجب أن تستمر. قرار الطلاق ليس سهلاً ولكن في النهاية كان لا بدّ من اتخاذه".


وعما إذا كان قد شعر بأنه ألحق الأذى بنادين النجمة، عندما بادر إلى قرار الطلاق، أجاب" أي إنسان هو نجم. وأنا قلت لنادين إن أول شيء يجب أن تتعلمه هو أن تخلع رداء الفنانة قبل أن تدخل البيت، ونادين لم تكن نجمة داخل البيت". كما تمنى لطليقته كل الخير وقال"أتمنى لها كل الخير بعيداً عني وأن تحصل على كل شيء تحبه". ثم أشار إلى أنهما تزوجا مدنياً في قبرص ومسألة المال والأملاك هو آخر شيء يفكران به، ولكن من الناحية القانونية، فيجب أن بتقاسم الزوجان كل شيء مناصفة عند حصول الطلاق. وأوضح جيسكار أنه يتذكر نادين كأم لاولاده، وأن حسناتها كثيرة وسئياتها قليلة.
نادين أكدت أنها أم ترعى أولادها وتقص شعرهم وتعدّ لهم الطعام وتنزل إلى السوبر ماركت،كما أشارت إلى أن الطلاق كان يجب أن يحصل قبل أربع سنوات، موضحة أنها ظَلمت وظُلمت في هذا الزواج.
وعلق جيسكار أن ردود أفعاله سريعة وقاسية في الحياة ولكن ليس مع نادين. وأضاف "ما بكسّر ولا بعيّط"، ولكن لا يوجد عندي رمادي بلأ ابيض أو أسود، مؤكداً أنه لم يشعر يوماً أنه زوج الست، كونهما لا يعملان في مجال واحد.
نادين اعتبرت ان ما حصل معها يحصل في أي بيت، لأن العصر تغير والمرأة صارت قوية. "لكن هناك نساء يتحملن من أجل الأولاد ونحن فضلنا قرار الطلاق".


نادين تحدثت عن حادث حصل معها قبل 4 سنوات، لم تكشف عن تفاصيله، وكان سبباً في الطلاق، ولكنها بعد أن أنجبت ابنها كارل، قالت إن الوضع قد يتغير ولكن شيئاً لم يتغير.
وعن مرضها قالت نادين إنها أصيبت بمرض الكلى عندما أنجبت إبنها كارل، وشعرت أن الناس يجب أن يشاركوها أن يعرفوا مرضها، ودعواتهم وصلواتهم لم تذهب سدى، وصحتها في تحسن مستمر ، لكنها أوضحت أنها ترفض أن تغسل كليتها، وفي حال وجدت أن وضعها الصحي تراجع كثيراً، يمكن أن تجري عملية زرع كلى".

سيدتي