أخبار عاجلة

غادة والي تقدم المجتمع لا يتم إلا بفضل العمل التطوعي للأجيال الناشئة

1004496_1065460906833514_2826193702050795317_n

فعاليات حفل تدشين المبادرة

 

شهدت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي، مساء اليوم، فعاليات الحفل الخاص بتدشين التعاون بين مبادرة “بينا” للتطوع -إحدى مبادرات وزارة التضامن الاجتماعي للعمل مع الشباب- ومنظمة إناكتس الطلابية حيث تم الاتفاق على تنظيم مسابقة بين فرق إناكتس الطلابية بالجامعات في مختلف المحافظات.

ويهدف هذا التعاون إلى زيادة الوعي بأهمية التطوع ومفهوم المشاركة المجتمعية، وكذلك تعريف مؤسسات المجتمع المدني بأهداف المبادرة وزيادة عدد المتطوعين من ذوى الكفاءة وخلق نموذج فعال لمعنى التطوع.

وأكدت “والي”، في لقائها بالشباب على أهمية النهوض بمجال التطوع بين الشباب لحاجة المجتمع الماسة لهذا النشاط حيث أن كل الدول حول العالم تتقدم بفضل العمل التطوعي.

كما أن مهارات الشباب وفرصهم في العمل تتحسن بالتطوع الذي يثري تجربتهم الشخصية وسيرهم الذاتية التي تنظر إليها جهات التشغيل من شركات خاصة وعالمية ومنظمات دولية نظرة استحسان.

وشرحت الوزيرة الفرص التي تقدمها التضامن لتوفير تمويل للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر وحثت الشباب على تقديم أفكار مبتكرة وأن الوزارة كفيلة بتوفير الرعاية اللازمة في كافة مراحل المشروع.

ومن المقرر أن توفر مبادرة “بينا” التدريبات وورش العمل للشباب لإقامة التدريب اللازم للتعريف بطبيعة دور الأيتام وأولويات تنفيذ المشاريع، بالإضافة إلى الجوائز المالية للفائزين بالمسابقة هذا.

تأتي مبادرة “بينا” التي تم تدشينها عام 2015 لدعم مؤسسات الرعاية المختلفة كأول مبادرة تفاعلية تهدف إلى تفعيل مفهوم التطوع بالمجتمع المصري وجذب جميع فئات المجتمع إلى فكرة المشاركة والخدمة المجتمعية، حيث يتم تنظيم دورات تدريبية للمتطوعين على سياسات حقوق الطفل ومعايير الجودة بدور الأيتام وتنظيم عدد من ورش العمل تتضمن محتوى تفاعليًا للأنشطة مع الأطفال، وقد استكملت المبادرة في عامها الثاني تغطية 6 محافظات وهي القاهرة – الجيزة – الإسكندرية – القليوبية – المنوفية – الغربية وقد شهد هذا الشهر بدء العمل بمحافظتي المنيا وبنى سويف. يذكر أن الرئيس أعلن العام الحالي 2016 عاما للشباب.

كانت منظمة إناكتس بدأت نشاطها عام 1975 بالولايات المتحدة الامريكية كمسابقة علمية بين الجامعات الامريكية، ثم توسعت عالميًا منذ عام 1995 وتتواجد حاليًا في 36 دولة و1700 جامعة في مختلف أنحاء العالم، وتعود بداية تواجدها في إلى ديسمبر 2004 وتهدف إلى تنظيم مسابقات محلية بين الفرق الجامعية في كل دولة مشاركة بالبرنامج بالدول التي بها فروع للمنظمة وتقوم كل جامعة بتقديم نتائج مشاريعها التنموية أمام نخبة من رجال الأعمال الذين يتم دعوتهم لاختيار أفضل جامعة كان لها أكثر التأثير في رفع مستوى ونوعية حياة الأفراد على أن يمثل الفريق الفائز بلده في للبرنامج الذي يقام كل عام بين الدولة المشاركة بالبرنامج.

المراسل: عمر جمال

12642639_1065460406833564_9116562546607682517_n

فعاليات حفل تدشين المبادرة

أونا