أخبار عاجلة

محافظ الإسماعيلية و كامل الوزير يتفقدا مشروع الأنفاق الجديدة أسفل قناة السويس

 

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

قام اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية، يرافقه اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وعدد من قيادات الهيئة بزيارة وتفقد موقع العمل بمشروع الأنفاق الجديدة أسفل قناة السويس.

والتي يجرى تنفيذها ضمن المشروع القومي الكبير لتنمية محور قناة السويس تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وذلك من أجل تعظيم ربط سيناء وشرق القناة بالوادي والدلتا وتسهيل حركة العبور من وإلى سيناء وأحداث التنمية الحقيقية والمنشودة لتلك المنطقة بالتوازي مع ما يجرى تنفيذه من أعمال تنمية غرب خليج السويس وشرق التفريعة ببورسعيد.

تأتي زيارة محافظ الإسماعيلية ورئيس الهيئة الهندسية لمشروع الأنفاق للوقوف على ما تم تنفيذه من أعمال والاطمئنان على سير وانتظام العمل بالمشروع وبحث ومناقشة أية معوقات قد تعترض التنفيذ وسبل حلها.

وأكد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، خلال الزيارة أن العمل بمشروع الأنفاق يجرى على قدم وساق وفي سباق مع الزمن، كما أكد على أن جميع من يعمل بالمشروع من مهندسين وفنيين وعمال مصريين بنسبة 100%، وأن هذا المشروع يعد واحدًا من أضخم مشروعات حفر الأنفاق على مستوى العالم، والذي يتم تنفيذه على أحدث وسائل تكنولوجيا حفر الأنفاق.

كما تم خلال الزيارة تفقد التجهيزات والأعمال التى تتم بالمشروع استعدادا لبدء تركيب ماكينة الحفر العملاقة، التي سيتم نزولها للموقع في 25 من شهر أبريل القادم لتبدأ أعمال الحفر الفعلي أسفل قناة السويس الجديدة والقديمة وعلى عمق يصل الى نحو 40 مترًا تحت قاع القناتيين وبقطر 4 و13 مترًا.

ويشمل المشروع إقامة نفقين بالمنطقة وقد روعى في التصميمات الخاصة بالمشروع أن يكون مداخل ومخارج الأنفاق تحفة معمارية ومزارًا سياحيًا يشتمل على كافة المرافق والخدمات.

وفي سياق متصل قام محافظ الإسماعيلية ورئيس الهيئة الهندسية بزيارة وتفقد مشروع إنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة بشرق قناة السويس ومتابعة ما يجرى تنفيذه من أعمال التشطيبات النهائية للحي الأول بالمدينة، والذي يشمل حوالي 12300 وحدة سكنية جديدة متنوعة المساحات وكاملة المرافق والخدمات، والتي من المنتظر أن يتم افتتاحها في 25 من شهر أبريل القادم.

وخلال الزيارة أكد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أن الاسماعيلية الجديدة أول مدينة متكاملة وأول مدينة مصرية تحقق شروط الإتاحة لمتحدي الإعاقة في جميع منشآتها ومرافقها منها مداخل العمارات والمصاعد الكهربائية وأبواب الوحدات السكنية وجميع الأندية والملاعب والمستشفيات، لإتاحة الحركة بسهولة ويسر لذوى الإعاقة.

كما تضم المدينة دورًا لرعاية ذوي القدرات الخاصة، فقد تم مراعاة توفير كافة سبل الراحة لخدمة هذه الفئة من فئات المجتمع كما أكد أنها سوف تساهم إلى حد كبير في القضاء على مشكلات الاسكان لأبناء الإسماعيلية، لا سيما أنه تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح ، فقد تم تخصيص ما يزيد عن عشرة آلاف وحدة سكنية منها للاسكان الاجتماعي للشباب.

ومن جهته أكد محافظ الإسماعيلية على أن المحافظة بكامل أجهزتها التنفيذية لا تدخر وسعًا في تقديم كافة التسهيلات والتيسيرات لتوصيل المرافق والخدمات الأساسية لتلك المشروعات من أجل تحقيق التنمية الشاملة، كما أشاد المحافظ بجهود واسهامات رجال القوات المسلحة فى معركة البناء والتنمية.

 

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

خلال الجولة التفقدية

أونا