أخبار عاجلة

الكشف على عين الطفل عقب الولادة ضرورة لحمايته من العمى

الكشف على عين الطفل عقب الولادة ضرورة لحمايته من العمى الكشف على عين الطفل عقب الولادة ضرورة لحمايته من العمى
مع ولادة طفل جديد يطمئن الأهل عليه بإجراء التحاليل اللازمة على العظام والجهاز التنفسى والمخ، ولا ينتبه الكثيرون إلى العين والاطمئنان على سلامة النمو الطبيعى للأوعية الدموية للشبكية.

ويؤكد الدكتور كريم السواح - أخصائى الرمد فى معهد بحوث أمراض العيون - أهمية الكشف على شبكية العين للرضع، خاصة عند ولادتهم مبكرا، ووضعهم فى الحضانات، مشيرا إلى أن الكشف يكون بهدف علاج أى اعتلال فى شبكية العين قد يؤدى لإصابتهم بالعمى فيما بعد.

ويوضح الدكتور كريم أن الأوعية الدموية للشبكية تبدأ فى التكوين بداية من الشهر الرابع للجنين فى رحم الأم، وينتهى جزء منها عند الشهر الثامن قبل الولادة، والجزء الأخير بعد شهر من ولادة الطفل، وتعتمد الشبكية فى نموها على نقص الأكسجين داخل رحم الأم، والذى يؤدى لإفراز مواد تساعد على النمو.

ويضيف أخصائى الرمد: "عند ولادة الطفل قبل اكتمال مدة الحمل، خصوصا إذا كان قبل الأسبوع الـ28، يتم وضعه فى حضانة بنسب عالية من الأكسجين ما يؤدى إلى توقف أجزاء من الأوعية الدموية داخل الشبكية عن النمو، وتصبح هذه المناطق خالية من الأوعية تماما، ومع نمو الطفل وازدياد حجم العين تزداد حاجته للأوعية الدموية لتغذية الشبكية، ما يؤدى إلى إفراز مواد تؤدى لظهور أوعية دموية غير طبيعية رقيقة وسهلة النزف، مما ينتج عنه حدوث نزيف بالشبكية وتلف ومنه إلى مرحلة انفصال الشبكية وينتهى الأمر بالعمى، ذلك كله يحدث خلال فترة قصيرة".

ويتابع الدكتور السواح: "فى أولى لحظات الولادة وأثناء وجود الطفل فى الحضانة نبدأ فى فحص قاع العين بشكل دورى للتأكد من اكتمال النمو الطبيعى للأوعية الدموية للشبكية حتى الموعد الطبيعى للولادة".

ولفت السواح إلى أن هناك عوامل تساهم فى حدوث الاعتلال الشبكى لعيون أطفال حديثى الولادة وهى "الولادة المبكرة، الوزن المنخفض أثناء الولادة والذى يقدر بأقل من 1500 جرام ومدة العلاج بالأوكسجين، والمعاناة من مشاكل التنفس المتكرر، الالتهابات الميكروبية الشديدة، النزيف داخل الدماغ، عدم نمو الرئة، ووجود ثقب فى القلب ما يستدعى إدخاله حضانة والتعرض لنسب عالية من الأكسجين".

واستطرد السواح: "تمر عين الطفل بـ4 مراحل، الأولى والثانية تتسم بوجود حافة بالشبكية تفصل بين الأجزاء الطبيعية والأجزاء التى لم تنمُ، وفى هاتين المرحلتين يتراجع المرض من تلقاء نفسه بنسبة 80%، وتتم متابعة الطفل للاطمئنان على اكتمال نمو الشبكية، وفى المرحلة الثالثة يجب التعامل مع الشبكية بالليزر، وإن لم يحدث تأتى المرحلة الرابعة وهى مرحلة الانفصال الشبكى والنزيف التى تستدعى إجراء جراحة عاجلة ونسبة نجاحها ضعيفة.


>- استاذ بمعهد بحوث العيون: تناول البرجر والسوسيس سبب الإصابة بالأمراض المزمنة

- لو كنت مريض سكر.. خطوات سهلة تحافظ على عيونك وتحميك من العمى
>

مصر 365