أخبار عاجلة

مركز الملك سلمان للإغاثة وحقوق الإنسان يبحثان بناء شراكة دائمة

مركز الملك سلمان للإغاثة وحقوق الإنسان يبحثان بناء شراكة دائمة مركز الملك سلمان للإغاثة وحقوق الإنسان يبحثان بناء شراكة دائمة

    التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أمس رئيس هيئة حقوق الإنسان د. بندر بن محمد العيبان ونائب رئيس الهيئة د. ناصر بن راجح الشهراني وعددا من مسؤولي الهيئة وذلك في مقر المركز بالرياض.

واستعرض د. الربيعة خلال اللقاء الأعمال الإغاثية والإنسانية التي نفذها المركز ضمن جهوده في هذا الخصوص للشعب اليمني الشقيق، وذلك وفقاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله-، ومن ذلك إعداد برامج خصصها المركز عبر الجسور الجوية والبحرية وتسيير "حملات الأمل" القوافل البرية، وبرامج إعادة العالقين اليمنيين في عدة بلدان، ومساعدة اللاجئين اليمنيين في جيبوتي، وكذلك تقديم الإغاثة لجمهورية طاجيكستان والجمهورية الإسلامية الموريتانية لتأثرهما بالزلزال وموجة الجفاف.

كما تم التطرق للموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وهيئة حقوق الإنسان، وبناء شراكة دائمة بين الجانبين فيما يعزز التعاون ويسهم بالاستفادة بالخبرات فيما بينهما.

وفي جولة أجراها د. العيبان على المركز، شاهد مكاتب ممثلي منظمات الأمم المتحدة، واطلع على الجهود التي يقومون بها والأدوار التي يؤدونها، كما اطلع على المركز الإعلامي وآلية العمل فيه، وأشاد رئيس هيئة حقوق الإنسان بالجهود الكبيرة التي يقدمها المركز، وتقديم خدماته الإنسانية والإغاثية للأشقاء في اليمن وطاجيكستان وموريتانيا، منوهاً بالدعم الكبير الذي تلقاه الأعمال الإنسانية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، والتي تشمل تقديم المساعدات للمتضررين حول العالم، بكل حيادية ومن خلال عمل منهجي ومؤسسي.