أخبار عاجلة

صناعيون ألمان يبدون ارتياحهم لنجاح «لانكسيس» في التحالف مع «أرامكو» في مشروع المطاط

صناعيون ألمان يبدون ارتياحهم لنجاح «لانكسيس» في التحالف مع «أرامكو» في مشروع المطاط صناعيون ألمان يبدون ارتياحهم لنجاح «لانكسيس» في التحالف مع «أرامكو» في مشروع المطاط

    اعرب صناعيون المان عن سرورهم باعلان شركة الكيماويات المتخصصة الألمانية "لانكسيس" موافقة الجهات الحكومية الألمانية والأوروبية ذات العلاقة، على الشراكة والتحالف بين شركة أرامكو وشركة "لانكسيس" لتأسيس شركة جديدة لتطوير وإنتاج المطاط الاصطناعي، مملوك مناصفة بينهما، المستخدم في صناعة إطارات وقطع غيار السيارات العالمية وحزمة ضخمة من الصناعات الأخرى، بالإضافة إلى أعمال تسويقه وبيعه وتوزيعه، وذلك مقابل صفقة تقدر بنحو 1.2 مليار يورو (ما يعادل 6.3 مليار ريال)، قيمة بيع 50% من حصة "لانكسيس" في أنشطتها للمطاط الصناعي إلى أرامكو السعودية، في مشروع وصف بالكل ربحان.

وتابعت "الرياض" تعليقات الرئيس التنفيذي لشركة "لانكسيس" ماتياس زاكرت، الذي أعلن عن إطلاق اسم جديد للشركة بمسمى شركة "أرلانكسيو "ARLANXEO، معرباً عن بالغ سروره وسرور وارتياح ملاك وعملاء الشركة لإعلان موافقة سلطات مكافحة الإغراق على الصفقة ونجاح شركته في استقطاب عملاق النفط والتكرير في العالم أرامكو السعودية ممثلة في شركتها التابعة شركة أرامكو فيما وراء البحار، كشريك استراتيجي والاستفادة العظمى من إمدادات أرامكو الموثوقة من اللقيم بأسعار اقتصادية وتقنياتها الخاصة المبتكرة لتعزيز قوة منافسة شركته "لانكسيس" في اصعدة أعمالها في انتاج المطاط الاصطناعي، وتنمية أرباحها وإيراداتها السنوية البالغة نحو ثمانية مليارات يورو، ومنحها الاستقرار المالي، وتوسعة أعمالها واستثماراتها في التقنيات لهذه الشركة الجديدة، في وقت تمتلك الشركة أكثر من 20 مصنعاً منتجا، واربعة مراكز أبحاث عالمية في 52 بلدا حول العالم، وطاقم عمالي يضم نحو 16000 عامل.

فيما تؤمل أرامكو من خلال هذه المشاركة في هذا المشروع الذي تقرر إطلاقه في 1 أبريل 2016، تحقيق هوامش ربح مرتفعة من خلال تعزيز حضورها العالمي، وتنويع مصادر دخلها وفتح مصدر إيرادات جديدة وتحقيق أعلى درجات التكامل مع قطاع الكيميائيات التي بدأت أرامكو تفرض وجودها بقوة تنافسية هائلة في هذا القطاع على المستوى المحلي والعالمي، حيث سوف يعزز هذا المشروع علاقة أرامكو، من خلال انتاج المطاط الاصطناعي، مع كبار مصنعي الإطارات وقطع غيار السيارات في العالم، فضلاً عن توفير إمدادات من الإنتاج للمملكة والشرق الأوسط التي تشتهر باستهلاكها كميات ضخمة من الإطارات وقطع غيار السيارات والمنتجات الكيميائية المتخصصة.