أخبار عاجلة

التصديرى للصناعات اليدوية : 15% الزيادة المستهدفة لصادرات القطاع بنهاية 2016

التصديرى للصناعات اليدوية : 15% الزيادة المستهدفة لصادرات القطاع بنهاية 2016 التصديرى للصناعات اليدوية : 15% الزيادة المستهدفة لصادرات القطاع بنهاية 2016

أرشيفية

قالت رئيس المجلس التصديرى للصناعات اليدوية رانده فهمى اليوم الاثنين إن المجلس وضع استراتيجية للمشاركة في المعارض الخارجية، والداخلية للترويج لقطاع الصناعات اليدوية، والنهوض به لغزو الأسواق الخارجية خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن الاستراتيجية تستهدف زيادة صادرات القطاع بنهاية العام الجارى لتصل لـ15%.

وأكدت – في بيان للمجلس – أن معرض فيرنكس للأثاث الذي اختتم أعماله أمس الأحد والذي شارك فيه المجلس التصديرى للصناعات اليدوية بعدد 51 شركة بكافة القطاعات من نحاس، وزجاج، وسجاد، وغيرها من القطاعات التى تندرج تحت مظلة المجلس، أنه من المقرر مشاركة المجلس التصديرى بمعرض بفرانكفورت بألمانيا خلال الفترة من 12 إلى 16 فبراير الجارى بعدد 6 شركات.

وأوضحت أن معرض فيرنكس يمثل طفرة للقطاع خلال الفترة الحالية،حيث لم يقتصر على المنتجين المحليين بل كان هناك زائرين من لبنان، والسعودية، وكندا،وأوغندا ، وكينيا، وبولندا.

ولفتت إلى أن العملية التنظيمية لمعرض فيرنكس كانت جيدة، خاصة فيما يتعلق بتصميمات الأجنحة الخاصة بالشركات, موضحkة أنة لأول مرة تم إدخال نحو 25 مصمما جديدا للمشاركة بالمعرض لعرض تصميماتهم الجديدة في قطاع السجاد اليدوى، والزجاج،والنحاس.

ومن جانبه، أكد وكيل المجلس التصديرى للصناعات اليدوية، هشام الجزار، أن صادرات القطاع حققت نحو 400 مليون دولار خلال عام 2015، إلا انها قيمة ضئيلة مقارنة بما يتمتع به القطاع من ميزة تنافسية بالأسواق الخارجية، خاصة فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، لافتا إلى أن المجلس يستهدف زيادة قيمة الصادرات حتى تصل إلى نحو مليار دولار خلال العامين المقبلين.

وأوضح أن الدولة تضع على أولوياتها النهوض بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وهو ما يدركه المجلس ويساند فيه الدولة من خلال إتاحة الفرصة بعض تلك المشروعات للاشتراك في المعارض الخارجية للترويج لمنتجاتها، ومن ثم الدخول في المنظومة التصديرية.

ولفت الجزار إلى أن تلك النوعية من المشروعات – حال الاهتمام بها بشكل صحيح – ستكون طوق النجاة للحكومة للحد من مشكلة البطالة،خاصة وأنها قادرة علي استيعاب 70% من حجم العمالة، إضافة إلى مساندة الدولة للحد من عملية استيراد المنتجات والخامات التى لها مثيل محلى، حيث يمكن أن تكون بمثابة صناعات مغذية للصناعات الكبرى.

وعلى جانب آخر، قال أمين صندوق المجلس التصديرى للصناعات اليدوية، مسعد عمران، إن المجلس التصديرى حقق فرص تصديرية من خلال معرض فيرنكس، لافتا إلى أنه تم الاتفاق علي عقود تصدرية تقدر بما يقارب 10 مليون دولار، مضيفا أن العقود التصديرية التى تم الاتفاق عليها كانت لدول لبنان، وكندا ، حيث تم إبرام اتفاقيات تصديرية، خاصة لقطاع الشموع , والسجاد اليدوى.

وأضاف عمران، أن المجلس التصديرى خلال الفترة المقبلة سيقوم بقفزة لقطاع الصناعات اليدوية، خاصة مع إنشاء غرفة للقطاع باتحاد الصناعات والذي سيكون بينهما تنسيق للنهوض بالقطاع كصناعة وتصدير, لافتا إلى أن المجلس يهدف – في إطار استراتيجية – للدخول للأسواق الإفريقية إلى جانب الأسواق الأوروبية، والعربية.

 

أونا