البلوغ المبكر يعرض المرأة للإصابة بسكر الحمل

البلوغ المبكر يعرض المرأة للإصابة بسكر الحمل البلوغ المبكر يعرض المرأة للإصابة بسكر الحمل
يختلف السن الذى تبلغ فيه الفتيات وقد يتأخر وصول الفتاة إلى هذا السن أو يأتى فى موعده المألوف ولكن أحيانا قد تتعرض الكثير من الفتيات للبلوغ المبكر، لكن ثبت أن هذا ليس جيدا وأن له تأثيرات سلبية على الفتاة, حيث تصبح أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل مما يمثل خطرا على صحة الطفل.

وهو ما أكدته دراسة علمية نشرها الموقع الإلكترونى لصحيفة "تايمز أوف إنديا" وأشارت إلى أن النساء اللاتى بلغن بظهور الدورة الشهرية فى سن مبكر أكثر عرضة لخطر الإصابة بسكر الحمل، الذى يمكن أن يتطور إلى إصابة الطفل الرضيع بسكر النوع الثانى.

وقال الباحثون إن الدراسة ركزت على فترة بداية البلوغ والتغيرات الهرمونية التى تحدث فى الجسم، والتغيرات الجينية التى تبدأ أو تصبح ملحوظة أكثر خلال الحمل، وأظهرت الدراسة ارتباط الحيض المبكر أيضا مع مستويات عالية من هرمون الاستروجين فى مرحلة البلوغ، ويرتبط بعدم التوازن فى الهرمونات الأخرى مع زيادة خطر الإصابة بسكر الحمل.

كما أظهرت الدراسة أنه عند بدء الحيض فى سن من الـ11 إلى 14 عاما، يرفع مخاطر تعرض النساء للإصابة بسكر الحمل بنسبة 39%، وهذا الاكتشاف الجديد سيجعل الأطباء يسألن عن الفترة الأولى لنزول الدورة الشهرية لتحديد خطر إصابتهن بسكر الحمل.
>

مصر 365