آل طاوي: لا رخصة بناء تجارية في جدة إلا بوجود ممر لكرسي متحرك

آل طاوي: لا رخصة بناء تجارية في جدة إلا بوجود ممر لكرسي متحرك آل طاوي: لا رخصة بناء تجارية في جدة إلا بوجود ممر لكرسي متحرك

    أعلن مدير عام فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي عن توقيع الوزارة مذكرة تفاهم مع أمانة محافظة جدة تعلق إصدار أي رخصة بناء خاصة أو عامة خصوصا الأسواق والمجمعات السكنية والتجارية، إلا بوجود ممر لكرسي متحرك.

وأكد آل طاوي أن هناك حرصا كبيرا بسلامة هذه الفئة الغالية على قلوبنا وعدم تعرضها للعنف وفي حالات وجود اعتداء ستتم ملاحقة الفاعل قانونياً سواء كان عاملاً في مراكز التأهيل الشامل أو شخص آخر، مشيراً في الوقت ذاته أن جميع مرافق وزارة الشؤون الاجتماعية ومراكز التأهيل الشامل في جدة ومكة والطائف والقنفذة مغطاة إلكترونيا بكاميرات حرارية حرصاً على سلامة النزلاء.

وقال خلال رعايته حفل اختتام اليوم العالمي للإعاقة نيابة عن عن وزير الشؤون الاجتماعية د. ماجد بن عبدالله القصبي الذي نظمه فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة: أن الخدمات التي تقدمها الوزارة لذوي الاعاقة التي من ضمنها برنامج الإيواء الداخلي بمركز التأهيل الشامل لمتوسطي وشديدي الإعاقة بخدمات طبية ومعيشية واجتماعية ونفسية وترفيهية، ومنح بطاقة تخفيض لتذاكر الطيران ووسائل النقل الحكومي للشخص ذوي الإعاقة ومرافقه بواقع 50%، وراتب شهري يصل إلى 1666 ريالا، مع منح ثلاثة تأشيرات مجانا ل (ممرض، سائق، خادمة) تحدد حسب الإعاقة وتدفع الوزارة رسومها، إضافة إلى منح الأشخاص المعوقين الحركية مبلغا ماليا قدره 150 ألف ريال لشراء سيارة مجهزة تناسب وضعهم، بجانب تشخيص الإعاقة للطلبة الجامعيين من المعوقين لمنحهم إعانة مالية وفق الضوابط المعدة من قبل وزارة التعليم، وبرنامج الرعاية النهارية عبر المراكز.

وبين آل طاوي بأنه قد تم التنسيق مع جامعة الملك عبدالعزيز للتعاون في مجال الكراسي العلمية وفي البرامج حتى يكون هناك مسارات للدراسات العليا تعنى بهذه الفئة، وأيضا مع وزارة العمل لإيجاد فرص عمل لذوي الإعاقة تتناسب مع إعاقتهم وتوفر لهم فرصة وظيفية ليعيشوا حياة كريمة.

وشهد الحفل حضور مدير جامعة الملك عبدالعزيز بجدة المكلف د. عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، وحشد كبير من المعوقين وأولياء الامور والمختصين و رجال ونساء المجتمع والمهتمين بقضايا الاعاقة والمعوقين وبدعم العديد من الجهات الحكومية والأهلية. وكان قد بدأ الاحتفال بالسلام الملكي، ثم تلاوة للقرآن الكريم للابن عوض الكفيف التوحدي والحافظ لكتاب الله تعالى، ثم قام أطفال مركز الرعاية المتطورة للرعاية النهارية بجدة بالتعبير عن دعمهم ومساندتهم للوطن وجنودنا البواسل في عاصفة الحزم من خلال استعراض بعنوان (جنود الوطن) قدموا من خلالها العديد من اللوحات الاستعراضية الرائعة والمؤثرة ولاقت فيها استحسان الحضور.

ثم شارك أحد نزلاء مراكز التأهيل الشامل للذكور بجدة ،جميع الحضور، يوم من حياته بكل تفاصيله داخل المركز، حيث مر الحضور بتجربة حياتية تحاكي ما يمر به نزلاء مراكز التأهيل الشامل للمعاقين.

ومن خلال عرض مسرحي راق، قدمت الجمعية العربية للثقافة والفنون مسرحية توعوية عن واجبات الأهالي تجاه ابنائهم المعوقين من نزلاء مراكز الايواء للتأهيل الشامل.