أخبار عاجلة

أمير الرياض يدشن مشروع التوقيع الإلكتروني للمعاملات.. ضمن مشروعات برنامج «ريادة»

أمير الرياض يدشن مشروع التوقيع الإلكتروني للمعاملات.. ضمن مشروعات برنامج «ريادة» أمير الرياض يدشن مشروع التوقيع الإلكتروني للمعاملات.. ضمن مشروعات برنامج «ريادة»

    دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بقصر الحكم امس مشروع (التوقيع الإلكتروني للمعاملات) ضمن مشروعات برنامج الملك عبدالله لتطوير العمل بإمارات المناطق "ريادة".

وأشاد سموه في كلمة له بهذه المناسبة بما توليه وزارة الداخلية من اهتمام ودعم لإمارات المناطق كافة، برعايةً كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - لتسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية والتقنية لتطوير منظومة العمل، التي يمثل برنامج " ريادة " إحدى ثمراتها.

سموه يطلع على نتائج الأعمال البحثية لفريق البعثة - الفرنسية لاستكشاف الآثار بالخرج

وقُبيل التدشين اجتمع سمو أمير منطقة الرياض بفريق عمل البرنامج، لاستعراض تفاصيله التي تُعنى بتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين والزائرين، ورفع الكفاءات التشغيلية في إمارات المناطق ومحافظاتها ومراكزها، سعياً إلى تعزيز قدرات إمارات المناطق وتمكينها من القيام بالدور المنوط بها وفق الصلاحيات الممنوحة لها حسب نظام المناطق وتحسين قياس تجربة المستفيدين والخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين.

واطلع سموّه على المشروعات والمبادرات التي سيتم العمل عليها عبر 18 مشروعاً على مدى خمس سنوات، وتشمل البرامج الرئيسية وهي الإستراتيجية، وإدارة تجرية الخدمات، والموارد البشرية وثقافة المؤسسة، ووحدات التميز المؤسسي، وتقنية المعلومات، ومتابعة التحول والتغيير لبرنامج "ريادة".

واستمع سمو أمير منطقة الرياض إلى شرح مفصل عن أبرز المشروعات التقنية التي سيتم العمل عليها في المرحلة الأولى ومن أهمها: (مشروع تخطيط إستراتيجية تقنية المعلومات الذي يتضمن وضع خطة لتنفيذ الخدمات التقنية المناسبة لإمارات المناطق، إضافة إلى مشروع توحيد هيكل تقنية المعلومات في الإمارات، ومشروع منظومة تكامل وإدارة البيانات مع الجهات الحكومية، الذي سيتم من خلاله إعداد منظومة متكاملة لتبادل المعلومات الخاصة بالمشروعات والخدمات بين الجهات الحكومية والإمارات، ومشروع منظومة العرض التجميعي لمعلومات المستفيدين، التي سيتم من خلاله تخصيص علاقات الارتباط مع المواطنين وتحسين تجارب العملاء، ومشروع نظام إدارة الموارد المؤسسية الذي سيكون له دور في الوصول إلى إجراءات ومعاملات إلكترونية حكومية متكاملة، ومشروع نظام البوابة الالكترونية الداخلية الذي يتيح التواصل بين جميع موظفي الإمارات والمحافظات والمراكز التابعة لها، ومشروع نظام تقنية الأعمال والتقارير الهادف إلى تحسين كفاءة القرارات الإدارية، وقياس أهداف العمليات وإجراء التحليلات اللحظية وخفض الزمن اللازم لحل المشكلات وضمان التوافق المستمر مع المعلومات المتغيرة وبيئة هيكل التطبيقات).

حضر التدشين والاجتماع صاحب السمو الأمير منصور بن محمد بن سعد وكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق ووكيل إمارة منطقة الرياض عبدالله بن مجدوع القرني والمستشار الخاص والمشرف العام على مكتب سمو أمير منطقة الرياض سحمي بن شويمي بن فويز ومدير عام إدارة تقنية المعلومات بإمارة منطقة الرياض م. محمد بن محمد الرويغ ومدير عام التخطيط والتطوير بإمارة منطقة الرياض مسفر بن إبراهيم بن عميرة والرئيس التنفيذي لشركة علم د. عبدالرحمن بن سعد الجضعي وأمين اللجنة العليا لمشروع "ريادة" العقيد فراس بن صالح الصالح، والمدير التنفيذي لقطاع تقنية المعلومات بشركة علم المهندس فهد بن محمد الشبل وعدد من مسؤولي إمارة الرياض ومركز المعلومات الوطني وشركة علم.

من جهة اخرى استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بمكتبه بقصر الحكم امس، فريق البعثة السعودية الفرنسية لاستكشاف الآثار في موقع اليمامة التاريخي بمحافظة الخرج، بحضور مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض م. عبدالعزيز بن حسن ال حسن.

واطلع سموه على نتائج الأعمال البحثية للفريق، للسنة الخامسة من أعمال المسح الأثري بالخرج، حيث تم اكتشاف أقدم موقع عصور حجرية على مستوى المحافظة بجبال الشديدة في الشمال الغربي بالإضافة إلى موقع البنة وسط المحافظة والذي كُشف فيه عن مسجد يعود للعصر العباسي.

كما قام الفريق بأعمال التنقيب في موقع عين ضلع الذي تشير النتائج المبدئية إلى أنه يعود للعصر البرونزي، وتبرز هذه الأعمال التي تقوم بها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني البعد الحضاري للمملكة من خلال الكشف المواقع الاثرية وتأهيلها وفتحها للزوار حال اكتمال الاعمال الميدانية بها.

كما استقبل أمير منطقة الرياض بمكتبه بقصر الحكم امس رئيس مجلس إدارة شركة (دور) للضيافة م. عبدالله بن محمد العيسى والرئيس التنفيذي للشركة د. بدر بن حمد البدر الذين قدموا للسلام على سموه.

واستمع سموه إلى شرح من م. العيسى عن الشركة السعودية المساهمة (دور) للضيافة التي تأسست عام 1976م، وتعمل على إدارة وتطوير وتشغيل الفنادق والمجمعات السكنية في أنحاء المملكة.

من جانب اخر يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ملتقى (الانتماء والمواطنة ودور الخطباء والأئمة والدعاة في ترسيخها)، الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلة في وكالة الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد وفرع الوزارة بمنطقة الرياض يوم الاثنين التاسع والعشرين من شهر ربيع الآخر الجاري 1437ه.

وقال نائب وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري: إن هذا الملتقى الذي سيعقد نهاية هذا الشهر - إن شاء الله - برعاية صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض وبحضور الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ يأتي امتدادا للملتقيات التي تقيمها الوزارة لمنسوبيها من الأئمة والخطباء والدعاة في موضوع ترسيخ الانتماء والمواطنة والدور المناط بهذه الفئه وهم الخطباء والدعاة والأئمة في هذا المجال.