أخبار عاجلة

استشارى بمعهد بحوث العيون: أمراض العيون تختفى شتاء وتنشط فى الربيع

استشارى بمعهد بحوث العيون: أمراض العيون تختفى شتاء وتنشط فى الربيع استشارى بمعهد بحوث العيون: أمراض العيون تختفى شتاء وتنشط فى الربيع
الشتاء بيئة مناسبة للعديد من الأمراض بفعل انتشار كثير من الفيروسات فى الهواء، ومع ذلك تعيش العين أفضل حالاتها فى فصل الشتاء عكس أيام الحر.

ويوضح الدكتور أحمد عاطف، رئيس قسم القرنية بمعهد بحوث أمراض العيون، أن برودة الطقس تحسن حالة العين كثيرا لعدم نشاط الأمراض المرتبطة بها فى الطقس البارد، فيما تنشط مشكلات العيون فى الجو الحار الجاف وفى فصل الربيع، حيث ينتشر المرض الأشهر بالشرق الأوسط، خاصة وهو "الرمد الحبيبى" الذى ينتج عنه حساسية وخشونة مع حكة واحمرار فى العين وأحيانا يتبعها دموع غزيرة وإفرازات زائدة فى العين.

ويضيف رئيس قسم القرنية والمتخصص فى جراحة القرنية: يعتبر الرمد من أكثر التخصصات التى أنشأت مستشفيات باسمها "مستشفيات الرمد" فى كل المحافظات نظرا لمشكلات العيون التى كنا نعانى منها فى الماضى.

وأوضح د.أحمد عاطف أن أكثر أمراض العين انتشارا بمصر هو التهاب العين والملتحمة والقرنية والتى يتسبب الإهمال فى علاجها فى مشكلات خطيرة تصل أحيانا لـ"العمى"، إضافة إلى أمراض العيون الناتجة عن زواج الأقارب.

ويشير الدكتور أحمد إلى أن تكنولوجيا العيون سريعة الانتقال إلى مصر، حيث تجلبها شركات كثيرة وتقيم لها المعارض ليتعرف عليها الأطباء ويستخدموها ومن ثم لا يوجد فرق كبير - كما يتصور البعض - بين علاج العيون فى مصر والخارج.

مصر 365