ضاحي خلفان: بصمة محمد بن راشد في حياتي واضحة

ضاحي خلفان: بصمة محمد بن راشد في حياتي واضحة ضاحي خلفان: بصمة محمد بن راشد في حياتي واضحة

أكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، أن بصمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مسيرته العملية واضحة، وبدأت بقرار سموه توطين شرطة دبي وتغيير القادة الأجانب بقادة مواطنين.

جاء ذلك خلال استضافة معاليه من قبل برنامج عجمان لإعداد القادة، ضمن جلسة حوارية تحمل اسم «قصة نجاح وتميز»، أقيمت في فندق فيرمونت عجمان، بحضور الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي، المديرة العامة لمؤسسة حميد بن راشد الخيرية بعجمان، وراشد عبد الرحمن بن جبران السويدي، المدير التنفيذي للإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية، والعميد الشيخ سلطان النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان، والدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وممثلين عن المؤسسات والدوائر الحكومية بعجمان، ومنتسبي برنامج عجمان لإعداد القادة.

وتحدث معالي الفريق ضاحي خلفان في محاور عدة، تضمنت نشأته ومسيرة حياته والعقبات التي واجهته حتى أصبح قائداً، وحث معاليه منتسبي برنامج عجمان لإعداد القادة على ضرورة التحلي بالتواضع والانضباط والتمسك باللوائح والإرشادات العامة في المؤسسات والدوائر الحكومية التي يعملون فيها، مشيراً إلى أن الوصول إلى المنصب القيادي يحتاج إلى الصبر والتحدي والكفاح، وأن التعلم من أخطاء الآخرين هو من أهم مواصفات القائد الناجح.

وتناول معاليه في محاضرته نشأته في كنف والده خلفان بن تميم، رحمه الله، الذي رسّخ فيه القيم الدينية ومساعدة الآخرين وحب الخدمة الاجتماعية وأهمية العلاقات المجتمعية، ملخصاً معاليه مقدمة محاضرته بعبارة «القيادة تبدأ من التربية»، كما تحدث معاليه عن البصمة التي تركتها والدته في حياته، وأهمها التربية الحسنة واحترام الوقت وحفظ الشعر.

وتحدث معاليه عن أهم المحطات في مسيرته العملية التي أثرت في صقل مهاراته القيادية والعسكرية، والتي بدأت في قوات الطوارئ، حيث تعلم الضبط والربط، ثم إدارة شؤون الموظفين في مكتب القوة في القيادة، ثم اكتسابه خبرة في التحقيق الجنائي والمرور، ضابط مركز، وإعداد الميزانيات في الشؤون المالية، وأخيراً مركز شرطة المطار.

وأشار معالي الفريق ضاحي خلفان إلى أن بذرة القيادة تزرع في نفس الإنسان منذ الصغر، وحث منتسبي برنامج عجمان لإعداد القادة على ضرورة زرع بذرة القيادة في نفوس أبنائهم، لكونهم القدوة الأولى لهم، وعليهم كذلك تحديد أولوياتهم وأهدافهم في مناصبهم القيادية، والعمل على تنفيذها وفق خطه مدروسة، ووجه معاليه في نهاية المحاضرة نصيحة إلى كل قائد إذا أراد أن ينجح في أي مكان أن تكون نيته طيبة ولا يجامل، ويكون واقعياً ويعمل على إحقاق الحق.

ختام

وفي ختام الجلسة الحوارية، أجاب معاليه عن مجموعة من الأسئلة التي وجهت إليه حول مسيرته في القيادة، والتقط مع منتسبي برنامج عجمان لإعداد القادة صورة تذكارية.

ومن جهته، توجه راشد بن جبران السويدي، المدير التنفيذي للإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية، بالشكر إلى معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، القائد الاستثنائي وصاحب الباع الطويل من الخبرات والإنجازات القيادية التي ستساعد القادة الجدد على اكتساب مهارات وفنون القيادة منه.