أخبار عاجلة

محافظ القاهرة : لن يضار أي من السكان وأصحاب الورش خلال فترة تطوير منطقة تل العقارب

محافظ القاهرة : لن يضار أي من السكان وأصحاب الورش خلال فترة تطوير منطقة تل العقارب محافظ القاهرة : لن يضار أي من السكان وأصحاب الورش خلال فترة تطوير منطقة تل العقارب

استعرض جلال مصطفى سعيد محافظ القاهرة، اليوم، تفاصيل مشروع تطوير منطقة تل العقارب بحي السيدة زينب، والتي تعد من المناطق العشوائية غير الآمنة بخطورة من الدرجة الثانية ( سكن غير ملائم )، على مساحة 6 أفدنة تقريباَ مقامة بالكامل على تل من الحجر الجيري، ويبلغ عدد سكانها 3500 نسمة تقريباَ من ( 500ـ 600 أسرة ) .. معلنا أنه من المقرر الانتهاء من مشروع التطوير وإعادة تخطيط المنطقة خلال ثمانية أشهر طبقاَ للجدول الزمني المحدد، والذي سيضم إقامة 650 وحدة سكنية جديدة بتكلفة تتجاوز 80 مليون جنيه.

وأكد المحافظ – خلال جلسة الاستماع والتواصل مع المواطنين من سكان وأهالى منطقة تل العقارب وأصحاب الأنشطة التجارية والورش بالمنطقة – أن وأجهزة المحافظة هدفها الأول والرئيسي من عملية التطوير بالمنطقة الحفاظ على أرواح قاطنيها وتوفير مسكن ملائم صحي آمن بديل عن المساكن الخطرة الحالية، وسيتم إعادة سكانها المستحقين والذين يتم إخلاءهم ونقلهم عقب حصرهم فعليا ورجوعهم بنفس أماكنهم الأصلية عقب الانتهاء من مشروع التطوير مرة أخرى والذي يستغرق اقل من عام.

وأوضح جلالَ أن الدولة تقوم بواجبها نحو تحسين مستوى حياة المواطن بمنتهى الشفافية والالتزام، ولن تعود أية فائدة على الدولة من عملية التطوير سوى تأمين وراحة مواطنيها وإتاحة حياة معيشية أفضل بعيد عن العشوائية ومصادر الخطورة.
> وطمأن المحافظ كافة سكان المنطقة وأصحاب المحلات والورش أنه لن يضار أحد أثناء الفترة الانتقالية لإتمام المشروع وخلال عملية الإخلاء والتسكين، حيث وفرت أجهزة المحافظة ثلاث خيارات أمام السكان والأهالى قبل إخلائهم، تتمثل في انتقالهم إلى وحدات سكنية بمدينة 6 أكتوبر بشكل مؤقت أو منحهم قيمة نقدية بمعرفة الحي تمكنهم من استئجار وحدات سكنية قريبة في حالة رفضهم استضافتهم بشكل مؤقت بمدينة أكتوبر أو تخصيص وحدات سكنية دائمة تابعة للمحافظة في حالة رغبة بعض الأسر في ذلك ، مؤكداَ مراعاة الحفاظ على حق عودتهم الكامل إلى مواقعهم وأماكنهم بالمنطقة فور انتهاء أعمال التطوير وإعادة التخطيط، و تسليمهم ما يفيد ذلك بأوراق رسمية موثقة قبل عملية الإخلاء والنقل.

ونوه المحافظ بأنه لن يتم قبول ظهور بعض الدخلاء من راغبي الحصول على وحدات سكنية بالتحايل وبشكل غير مستحق، حيث أنه تم حصر المستحقين من سكان وأهالي المنطقة من خلال آلية محكمة للحصر وبعد استيفاء ومراجعة كافة الشروط والأوراق الرسمية.

واستمع المحافظ إلى مجموعة من أصحاب الأنشطة التجارية والمحلات والورش الحرفية من سكان المنطقة، ووعدهم بتذليل جميع العقبات وتنفيذ طلباتهم بشأن عدم قطع أرزاقهم وتوفير أماكن بديلة لمواصلة أنشطتهم وتخزين معداتهم خلال فترة تنفيذ المشروع، مؤكداَ أن مخطط المنطقة عقب مشروع التطوير راعى وشمل إنشاء وحدات تجارية ومحلات وورش بالأدوار الأرضية، وسيتم إعادتهم بنفس طبيعة نشاطهم التجاري والحرفي بعد انتهاء أعمال إعادة تخطيط وتطوير المنطقة .
> وأشار المحافظ خلال الاجتماع إلى انه تم مراعاة الطابع المعماري لتلك المنطقة التاريخية عند تصميم مشروع التطوير خاصة وإنها تقع في منطقة متوسطة بين شوارع السد البراني وعين الصيرة والمذبح.

وأصدر المحافظ تعليماته للأجهزة المعنية وحى السيدة زينب بتوفير كافة التسهيلات لمساعدة سكان وأهالى المنطقة أثناء عملية الإخلاء ونقل منقولاتهم وأمتعتهم، وإتاحة أتوبيسات هيئة النقل العام لانتقالهم إلى الوحدات السكنية الجديدة بمدينة أكتوبر.

شهد الاجتماع اللواء السيد نصر نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية ومحمد الخطيب استشارى المشروع وحسام رأفت رئيس حى السيدة زينب والقيادات الامنية ومباحث المرافق وعدد من قيادات المحافظة .

أ ش أ

أونا