أخبار عاجلة

«محازة الصيد» تفوز بأفضل محمية برية في الخليج

«محازة الصيد» تفوز بأفضل محمية برية في الخليج «محازة الصيد» تفوز بأفضل محمية برية في الخليج

    فازت محمية محازة الصيد في المملكة بجائزة مجلس التعاون لدول الخليج العربية كأفضل محمية برية في دول المجلس.

وقال صاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد آل سعود رئيس الهيئة للحياة الفطرية: إن الفوز جاء بتوفيق الله ثمرة لجهود القيادة في البلاد -حفظهم الله- في دعم جهود الهيئة في المحافظة على الحياة الفطرية وإنمائها وإعادة التوازن إلى البيئات الطبيعية في المملكة ودورها الإقليمي والدولي في هذا المجال.

وبين أن محمية محازة الصيد تعد من المحميات المتميزة في المملكة بمساحة تصل إلى 2553 كم، وقد طبق فيها أكبر برامج إعادة توطين للأنواع الفطرية النادرة والمهددة بالانقراض مثل المها العربي وظباء الريم والادمي وطيور الحباري والنعام أحمر الرقبة والأرانب البرية.

وأكد سموه أن برامج إعادة التوطين في المحمية حققت نجاحا كبيرا؛ حيث تزايدت أعداد المها العربي في المحمية من "82" رأساً موطّناً إلى حوالي "500" رأس، وظباء الريم من"150" رأساً الى أكثر من "600" رأس، وظباء الادمي إلى حوالي "50" رأساً، وطيور الحباري إلى حوالي "250" طائرا، وطيور النعام لأكثر من "300" طائر.

وتابع سموه: وبدأ مؤخرا برنامج إطلاق الأرانب البرية، وقد ساهمت المحمية في تزويد المحميات الوطنية والإقليمية بهذه الأنواع الفطرية فإضافة إلى تزويد محمية عروق بني معارض بالمها العربي منذ عام 2006م، تم تزويد محميات أردنية وعمانية وبحرينية وتونسية بالمها والريم والنعام. ونوه سموه إلى أن من أبرز الإنجازات التي تحققت في محمية محازة الصيد تكوين مجموعات برية متكاثرة ذاتياً من الأنواع المعاد توطينها فضلاً عن كم من الدراسات العلمية الحقلية المنجزة داخل المحمية التي تجاوزت التسعين بحثاً علمياً منشوراً في المجلات العالمية المتخصصة، إضافة إلى خمس رسائل ماجستير وأربع رسائل دكتوراه تدعم برامج المحافظة.

واعتبر الأمير بندر بن سعود المحمية تشكل نقطة جذب مهمة لبرامج التوعية البيئية عبر استقبال الوفود من المدارس والجامعات والقطاعات المختلفة، فضلاً عن العمل مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لإنشاء النزل البيئية التي تدعم مشروعات برامج السياحة البيئية في المملكة.

وشكر سموه كافة العاملين في محمية محازة الصيد ومراكز أبحاث الهيئة الداعمة لبرامج إعادة التوطين وكل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز وتمنى للجميع تحقيق المزيد من النجاحات لما فيه خير وعزة هذا الوطن.