أخبار عاجلة

رابع أبناء شهداء «إعادة الأمل» يبصر النور

رابع أبناء شهداء «إعادة الأمل» يبصر النور رابع أبناء شهداء «إعادة الأمل» يبصر النور

أبصر النور صباح أمس ابن الشهيد سعود السعدي وهو رابع أبناء أبطال الوطن الذين استشهدوا في سبتمبر الماضي خلال المشاركة ضمن قوات التحالف العربي في عملية إعادة الأمل في اليمن الشقيق.

وجاء المولود الجديد في تمام الساعة الحادية عشرة و27 دقيقة من صباح أمس في مستشفى الفجيرة محملاً بالفخر وسط دموع الفرح والعزة. وقالت زوجة الشهيد: «رزقني الله أمس، بمولود لم نعتمد بعد على تسميته، وآمل أن يكون خير خلف لخير سلف، ولدي ثقة بأن الله سيعوضني به».

وأضافت: «كلي فخر واعتزاز بزوجي، الذي كان ضمن الكوكبة التي قدمت أرواحها فداءً للوطن العزيز، فكل قطرة دم سالت من أجسادهم، مكتوب عليها بكل فخر نحن فداء لهذا الوطن ولقادته، وحين ذهب إلى اليمن كان دائماً يتصل بي للسؤال عن صحتي، وكان يرغب في أن يسمي المولود «محمد»، تيمنا باسم والده.

فداء

وقالت موزة علي المزروعي «والدة الشهيد» إن ابنها استشهد وزوجته حامل في شهرها السابع، وكان سعيداً بحملها، إلا أن ذلك لم يجعله يتردد لحظة في تلبية نداء الوطن.

وأضافت: «كلنا فداء الوطن واستشهاد ابني في أرض المعركة عمل بطولي مشرف، وسيخطو ابنه على خطاه في البسالة والشجاعة والذود عن حياض الوطن في أي موقع كان.

ويعد المولود الجديد الرابع والذكر الثالث من مواليد الشهداء بعد المولود الأول الذي أبصر النور في أكتوبر الماضي وهو «وليد وليد أحمد علي الخديم» والمولودة الثانية «فاطمة بطي الأحبابي» والثالث هو «عبدالرحمن عبدالله الحمادي» الذي ولد في يوم الشهيد في 30 من نوفمبر الماضي.