أخبار عاجلة

أنا حسام غالي (6) – عن بروس مدرب برمنجام الكاذب.. ومشهد أنهى كل شيء

أنا حسام غالي (6) – عن بروس مدرب برمنجام الكاذب.. ومشهد أنهى كل شيء أنا حسام غالي (6) – عن بروس مدرب برمنجام الكاذب.. ومشهد أنهى كل شيء

رحلة مثيرة مع توتنام لم تنتهي بعد بل ما هو قادم أكثر وأكثر إثارة عما تم سرده من قبل. حسام غالي وحكاية مشهد أنهى كل شيء.

غالي قائد الأهلي الكل يتذكر دائما صناعته المميزة للأهداف وحماسه داخل الملعب. ولكن في حياة قائد الشياطين الحمر العديد من الأسرار التي لا يعرفها الكثير.

ولا يوجد أفضل من حسام غالي بنفسه لكي يحكي أسرار وخبايا ومغامرات مثيرة في حياة القائد.

أنا حسام غالي.. سلسلة جديدة بدأها FilGoal.com يحكي فيها الكابيتانو عن رحلته من الناشئين إلى الفريق الأول إلى أوروبا مرورا بالمنتخب والبلدان العربية.

حكايات عديدة ومثيرة مر بها حسام غالي. ويحكيها نجم الأهلي لـFilGoal.com والبداية كانت مع الحلقة الأولى و"الفوز بالرهان عقب قرار الأهلي باستبعادي". (أقرأ الحلقة الأولى)

الحلقة الثانية كانت مع كواليس المران الأول لغالي في الأهلي ومشواره مع الأوليمبي في للشباب. (أقرأ الحلقة الثانية)

ثم حلقة مثيرة ثالثة يكشف فيها غالي عن انهياره في البكاء بسبب شوقي غريب. (أقرأ الحلقة الثالثة).

وصعدنا إلى طائرة حسام غالي لنتجول ونبدأ رحلته الأوروبية، وكانت البداية مع رحلة فينورد. (أقرأ الحلقة الرابعة).

وجاء موعد أكثر إثارة مع رحلة غالي إلى إنجلترا وانتقال لم يتم إلى أرسنال وكواليس "رمي قميص توتنام". (أقرأ الحلقة الخامسة)

ولكن هل انتهى كل شيء هنا؟ الإجابة هي لا. بل انتهى فيما سيتم سرده الآن.

وكل ما يلي على لسان حسام غالي

الحمد الله لن تتم الصفقة

"بعد الفترة العصيبة والغضب في توتنام أراد نادي برمنجام سيتي التعاقد معي. لكني حين ذهبت إلى هناك لم أشعر نهائيا برغبتي في الاستمرار".

"مع توتنام رأيت الطموح وتدريب مع نجوم كبار. مع برمنجام الأمر مختلف تماما".

"لم أشعر بأنني سألبي طموحي مع برمنجام. كل شيء كان مختلفا".

"أحب اللعب على الأرض. برمجهام يعتمد فقط على الكرات الطويلة".

"لم أشعر بالراحة إطلاقا. ورغم ذلك وقعت عقود انضمامي إلى الفريق وشاركت مرتين أو ثلاث في التدريبات".

"ولكن فجأة حدث أمر غير متوقع من مسؤولي النادي. أخبروني بأني وكيلي غير مرخص في الاتحاد الدولي ومن هنا لابد من توقيع عقد جديد لأن العقد الأول يعتبر لاغيا".

"وقتها قلت لنفسي: الحمد الله. لن تتم الصفقة".

"تحدثت مع وكيلي وقلت له لا أريد التواجد هنا لا أشعر بالراحة".

"وبالفعل تحدث وكيلي مع المدرب ولم تتم الصفقة".

كذب بروس

"بعد ما حدث، فجأة رأيت ستيف بروس مدرب برمنجام يخرج ويهاجمني بشدة في الإعلام الإنجليزي".

"قال عني إني أرفض خوض التدريبات وإني أخبرهم دائما بأن توتنام أفضل وأنتم فشلة".

"وبالتأكيد كل ذلك لم يحدث وكان يحاول الإساءة لسمعتي ولم أعرف السبب".

"لكني لم أهتم".

 

مكالمة ميدو

"وقتها تحدث معي ميدو ليستفسر عما يحدث".

"أخبرني بما يُقال عني في الإعلام الإنجليزي وبهجوم بروس الدائم ضدي".

"ولكني أخبرته الحقيقة وأوضحت له كذب بروس".

"ثم عدت من جديد إلى توتنام".

"وقتها أخبرني النادي بأن الجماهير لا تريدني بسبب واقعة (التي شيرت). في الحقيقة لم أصدق في البداية".

"فقلت لهم، حسنا اتركوني فقط أتدرب هنا".

رحيل مارتن يول والعودة إلى اللعب

"في هذا الموسم توتنام كان يعاني. كان يحتل المركز الـ14".

"رحل مارتن يول وتم التعاقد مع هاري ريدناب".

"كان الفريق يعاني في كل مباراة له".

"قرر ريدناب وقتها إعادة كل لاعبي الفريق إلى الفريق الأول. من رحل وغير ذلك، الكل يعود".

"وتحدث النادي معي وقتها كنت في القاهرة وعدت من جديد إلى الفريق الأول".

"ريدناب تحدث عني بشكل طيب في الصحف. رفض كلام الإعلام وأكد لهم إنه لا يهتم بما حدث في السابق".

"وقتها وضعت كامل تركيزي في التدريبات. وبذلت قصارى جهدي".

مشهد النهاية

"بذلت كل الجهد الممكن في التدريبات وبدأت بالفعل في العودة إلى قائمة الفريق".

"وجلست على مقاعد البدلاء حتى جاءت اللحظة".

"أمام ويجان في الدقيقة 80 وقفت على الخط من أجل المشاركة".

"فجأة أطلقت الجماهير صافرات استهجان قوية ضدي. فتراجع ريدناب وأجل قرار مشاركتي حتى انتهت المباراة".

“في غرف خلع الملابس اعتذر لي ريدناب، وأخبرني أن موقف الفريق صعب للغاية ولذلك تراجع عن الدفع بي حتى لا تؤثر صافرات الجماهير على باقي اللاعبين".

"وقتها علمت بأن كل شيء قد انتهى. وكانت النهاية".

- في تلك الفترة انتهت رحلة غالي في إنجلترا. فمع إعارة إلى دربي كاونتي وعدم اكتمال انضمامه إلى برمنام وإثارة في مشواره مع توتنام قرر حسام الموافقة على عرض النصر السعودي.

- وبالفعل انضم غالي إلى النصر السعودي ومن بعده عاد إلى الأهلي ثم رحلة إلى ليرز قبل أن يعود من جديد إلى القلعة الحمراء.

فيديو اليوم السابع