معاناة جدته دفعته لابتكار جهاز متعدد الاستخدامات لذوي الإعاقة

معاناة جدته دفعته لابتكار جهاز متعدد الاستخدامات لذوي الإعاقة معاناة جدته دفعته لابتكار جهاز متعدد الاستخدامات لذوي الإعاقة

تمكن طالب في مدرسة سعيد بن جبير للتعليم الثانوي بمنطقة رأس الخيمة التعليمية، من ابتكار جهاز متعدد الاستخدامات تستفيد منه شريحة ذوي الإعاقة، كما يساهم الجهاز في تنظيف فناء المنزل وسقي المزروعات.

فكرة اختراع الجهاز راودت الطالب أحمد جمعة أحمد بلهون الشميلي 16 عاماً بالصف الحادي عشر، الذي تأثر بمعاناة جدته في تدبير شؤون البيت نظراً لعدم قدرتها على الحركة، ما دفعه للتفكير في ابتكار وسيلة يساعد بها جدته وجميع ذوي الإعاقة، وبرز أول التحديات أمامه في كيفية التحكم في الجهاز عن بعد، للقيام ببعض الأعمال المنزلية، وذلك عبر جهاز اللاسلكي دون الحاجة للحركة وبذل المجهود.

وكشف أن مشروع ابتكاره يتخلص في صناعة وتنفيذ جهاز يسهم في كسر الحاجز النفسي لدى شريحة ذوي الإعاقة ومساعدتهم على إنجاز المهام والأعمال التي يواجهون الصعوبات فيها، دون الحاجة للحركة وبذل المجهود.

من جانبه؛ أوضح علي محمد الشميلي أستاذ مادة العلوم بمدرسة شمل بمنطقة رأس الخيمة التعليمية المشرف على المشاريع، أن الطالب أحمد من المتفوقين دراسياً ويمتلك مواهب متعددة.

وأضاف أن هذا الابتكار ليس الأول من نوعه حيث سبق للطلاب تقديم ابتكارات أخرى متميزة تربط الجانب النظري بالعملي التطبيقي، وتقديم أفكار إبداعية مبتكرة ورعايتها لتشجيعهم على تبني الفكر الخلاق بعيداً عن النمطية والتكرار، إضافة إلى إيجاد حلول لذوي الإعاقة.